• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بعد اكتشاف ثغرة أمنية في متصفحها الشهير على الإنترنت

«مايكروسوفت» تتصدى لهجمات القراصنة لـ «إنترنت إكسبلورر» و «ويندوز إكس بي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

أصدرت شركة البرمجيات الأميركية العملاقة مايكروسوفت، تحديثا أمنياً لسد ثغرة أمنية خطيرة في برنامجها الشهير لتصفح الإنترنت «إنترنت إكسبلورر»، تتيح لبعض قراصنة شبكات المعلومات السيطرة على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالمستخدمين المستهدفين، من خلال موقع إنترنت، تم تصميمه لهذا الغرض.

وعلى عكس المتوقع، فإن التحديث الأمني يغطي أيضاً نسخة (إنترنت إكسبللورر) الموجودة في نظام التشغيل (ويندوز إكس بي)، على الرغم من قرار (مايكروسوفت) السابق بوقف دعم نظام التشغيل العتيق و(يندوز إكس بي) منذ 8 أبريل الماضي.

وحذرت (مايكروسوفت)، مطلع الأسبوع الماضي، من وجود هذه الثغرة، التي قالت: «إنها تتيح لقراصنة المعلومات السيطرة على أجهزة الكمبيوتر المستهدفة، من خلال جعل المستخدمين يزورون مواقع إنترنت مخصصة لهذه المهمة».

وكتب أردياني هول، مدير أمن المعلومات في (مايكروسوفت) عبر تدوينة: «تأمين منتجاتنا أمر نتعامل معه بمنتهي الجدية، لذلك فإن الأنباء التي نشرت الأيام الماضية عن الثغرة الأمنية في برنامج (إنترنت إكسبللورر) كان أمراً قاسياً) بالنسبة لعملائنا وبالنسبة لنا». وأضاف: «إن (مايكروسوفت) قررت تقديم التحديث لمستخدمي (ويندوز إكس بي)، لأن هذه الثغرة ظهرت بالقرب من الموعد النهائي المقرر لتقديم الدعم الفني لنظام التشغيل العتيق».

وادعت شركة فاير آي الأميركية لأمن البيانات أنها صاحبة فضل اكتشاف هذه الثغرة، وقالت: «إنها كانت جزءاً من حملة قرصنة ضد مؤسسات مالية ودفاعية أميركية».

وذكرت الشركة أنها لن تكشف مزيداً من التفاصيل لآن القراصنة يمكنهم استغلال هذه المعلومات. ووفقا لشركة (نت ماركت شير)، المعنية بتتبع الإنترنت، فإن برنامج (إنترنت إكسبلورر) يستخدم على نطاق واسع في أجهزة الكمبيوتر المكتبية، بحصة تبلغ أكثر من 50% من السوق. (سان فرانسيسكو - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا