• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الحكومة اليمنية تستعد لعقد جلسة للبرلمان ردًا على جلسة الحوثيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 أغسطس 2016

القاهرة - د ب أ

كشف رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر عن جلسة قريبة للبرلمان اليمني ستعقد في مأرب أو أي منطقة أخرى محررة في اليمن، وذلك ردًا على الجلسة التي عقدها نواب برلمانيون في العاصمة صنعاء السبت الماضي بطلب من الحوثيين.

وقلل بن دغر، في تصريح لصحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية، نشرته اليوم الخميس، من ادعاءات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بأن حزب المؤتمر الشعبي العام ما زال يدعمه.

وقال: «معظم أعضاء حزب المؤتمر الشعبي مع الشرعية والشعب اليمني ومع الرئيس هادي وضد الانقلاب، وثلثا فروع الحزب تقع في المناطق المحررة، ولا توجد بها أي سلطة لمصلحة أو الحوثي».

وأضاف رئيس الوزراء اليمني أن العمليات العسكرية التي تقوم بها قوات التحالف في اليمن سوف تنتهي مع التوصل لحل سياسي مشرف أو نصر كامل، مشيدًا بالدور السعودي في التعامل مع الأوضاع في بلاده.

واعتبر بن دغر أن إطلاق جماعة الحوثي صواريخ على الحدود مع السعودية «محاولة بائسة ويائسة لن تؤثر على أمن المملكة واستقرارها، لأن لديها إمكانات كبيرة لحماية حدودها».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا