• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

كيري يشترط قبول طهران انتقال السلطة في سوريا للمشاركة في «جنيف 2»

واشنطن وموسكو تطالبان بوقف النار في حلب وتبادل معتقلين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يناير 2014

عواصم (وكالات) - دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرجي لافروف أمس إلى «وقف إطلاق نار في مناطق سورية محددة» تبدأ في حلب قبل مؤتمر «جنيف 2» للسلام المرتقب في سويسرا في 22 يناير لكنهما لا يزالان مختلفين حول مشاركة إيران.

وخلال مؤتمر صحفي ثلاثي في باريس، دعا لافروف والمبعوث الخاص إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي أيضاً إلى مشاركة إيران في هذا المؤتمر وهو ما تعارضه الولايات المتحدة حتى الآن.لكن كيري اعتبر أن إيران ستكون «موضع ترحيب» و«مدعوة» إذا وافقت على مبادئ الانتقال السياسي في سوريا التي حددها مؤتمر جنيف الأول في 30 يونيو 2012.

ودعا المسؤولون الثلاثة أيضاً إلى «تبادل معتقلين» بين مقاتلي المعارضة والنظام السوري وكذلك إلى فتح «ممرات إنسانية» في سوريا.

وقال كيري «لقد بحثنا إمكانية محاولة تشجيع وقف لإطلاق النار، قد يكون وقفاً في مناطق محددة بدءاً بحلب». وبخصوص إيران قال كيري إنه على طهران «أن تقرر ما إذا كانت تدعم تطبيق بيان جنيف-1» الصادر في يونيو 2012 ونص على تشكيل حكومة انتقالية في سوريا تملك كل السلطات.

من جهته أكد لافروف أنه «من الواضح أنه يجب مشاركة إيران والسعودية في المؤتمر».

وشدد الإبراهيمي على «أهمية» إيران في المنطقة وأعرب عن رغبته مجدداً في أن تحضر طهران المؤتمر. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا