• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

«مفوضية الأمم المتحدة» تشكر «القلب الكبير» على تبرعها الإضافي

20 مليون دولار مساهمات جواهر القاسمي للتخفيف من معاناة اللاجئين والنازحين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 أغسطس 2016

أبوظبي (وام)

أعربت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن شكرها لمؤسسة القلب الكبير تحت قيادة قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي المناصرة البارزة للأطفال اللاجئين لدى المفوضية لتقديمها تبرعاً إضافياً هذا العام بأكثر من مليون دولار أميركي لصالح اللاجئين السوريين. وكانت سموها قد ساهمت شخصياً ومن خلال مؤسسة القلب الكبير بما يقارب 20 مليون دولار لصالح اللاجئين والنازحين.

وأعلنت «القلب الكبير» استمرار مساندتها للاجئين السوريين في الأردن، خاصة بمخيم الزعتري بعدما قدمت هذا العام مبلغا إضافيا بقيمة ثلاثة ملايين درهم إماراتي - ما يعادل 816.771 دولار أميركي - لدعم العيادة الطبية في المخيم والتي تعمل على مدار الساعة لتقديم خدمات متعددة للاجئين من ضمنها الرعاية الصحية الأولية والصحة النفسية والصحة الإنجابية علاوة على خدمات التأهيل الطبي والتغذية وإدارة الأمراض المزمنة غير المعدية وخدمات الإحالة.

وقدمت المؤسسة خلال العام الحالي أيضا مبلغا قيمته نصف مليون درهم إماراتي - 136.239 دولار أميركي - لتأمين وتوزيع أدوات صحية على أكثر من 80 ألف لاجئ سوري في المخيم وذلك للحفاظ على صحتهم ووقايتهم من الأمراض. وقالت مريم الحمادي مديرة حملة «سلام يا صغار» إحدى مبادرات مؤسسة القلب الكبير: إن إطلاق هذه المبادرة الجديدة يأتي تقديرا من المؤسسة لأهمية المحافظة على صحة وسلامة أفراد الأسرة وتعتبر ذلك حقاً إنسانياً أساسياً يجب أن يحصل عليه اللاجئون شأنهم في ذلك شأن الأسر التي يعيش أفرادها حياة طبيعية.

وأضافت أن عدم القدرة على العناية بالنظافة الشخصية بالشكل المناسب تزيد من فرص انتشار الأمراض ولهذا قامت مؤسسة القلب الكبير برعاية مبادرة مفوضية اللاجئين توفير المال والقسائم الشرائية للاجئين السوريين لاستخدامها لشراء مستلزمات النظافة والمنتجات الصحية الأساسية.

ولم تقتصر مساهمات سمو الشيخة جواهر على اللاجئين في الأردن فحسب بل طالت اللاجئين السوريين في جمهورية مصر العربية فقد قدمت مؤسسة القلب الكبير مبلغاً قيمته 550 ألف درهم - 150 ألف دولار أميركي - لبرنامج المساعدات النقدية لمائة أسرة لاجئة من الأسر الأكثر عوزا في مصر.

من جهته، أشاد طوبي هارورد مدير مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في أبوظبي بالدعم السخي الذي تقدمه مؤسسة القلب الكبير للاجئين السوريين.

وأضاف أن المفوضية على يقين بأن الأثر الإيجابي الذي سيتركه هذا التبرع على حياة اللاجئين سيكون واضحا وهذا ما ألفناه من شخصية إنسانية مرموقة كسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي عبر مؤسسة القلب الكبير.

وساهمت مؤسسة القلب الكبير في سد احتياجات مئات الآلاف من اللاجئين السوريين من خلال توفير خدمات الرعاية الصحية الطارئة لأكثر من 356 ألف لاجئ سوري، فضلاً عن تقديم الطعام والمساعدات النقدية لما يزيد عن 400 ألف لاجئ آخر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض