• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المتطرفون يسيطرون على مدينة في ريف حلب

مقتل 50 جندياً نظامياً و «داعش» تعدم 60 معارضاً سورياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يناير 2014

دمشق (وكالات) - قتل 131 شخصا في أعمال العنف المتواصلة في سوريا أمس بينهم 21 مدنيا بقصف قوات النظام و 50 عنصرا من قوات الأسد و المليشيات المتحالفة معها في كمين نصبه الجيش الحر على طريق مطار دمشق الدولي بالقرب من بلدة شبعا بريف دمشق، بينما أعدمت «داعش» 46 مقاتلا من الحركات المعارضة في الرقة و 14 في ريف حمص أمس.

وسيطر عناصر من «داعش» على مدينة في ريف حلب في شمال سوريا، بعد معارك عنيفة مع تشكيلات اخرى من المعارضة.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس «وقع عشرات المقاتلين من حركة أحرار الشام في كمين نصبه لهم عناصر من الدولة الإسلامية في العراق والشام في منطقة الكنطري الواقعة على بعد نحو 80 كلم شمال مدينة الرقة، وذلك خلال توجههم من محافظة الرقة إلى محافظة الحسكة».

وأشار إلى حصول معركة بين الطرفين، إلا أن مقاتلي «الدولة الإسلامية تمكنوا من مقاتلي أحرار الشام، واقدموا على قتل وإعدام 46 منهم».

وتواصلت المعارك أمس بين «داعش» وكتائب مقاتلة في مدينة الرقة وتتركز في القسم الشرقي منها. كما قتل عناصر في «داعش» في منطقة البادية على بعد حوالى 120 كيلومترا من مدينة حمص 14 مقاتلا من تشكيلات أخرى بالطريقة نفسها.

وفي ريف حلب، «سيطر مقاتلو داعش بشكل كامل على مدينة الباب وبلدة بزاعة المجاورة لها شمال شرق حلب». وأشار إلى أن «عناصر داعش اعتقلوا عشرات الأشخاص بينهم العديد من المقاتلين في المدينة». وذكر أن نداءات تبث من مكبرات الصوت في المساجد تدعو سكان المدينة إلى «تسليم أسلحتهم إلى الدولة الإسلامية، لأنها جاءت لتطبيق شرع الله». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا