• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

علي بدرخان: السـينما تعـاني من حالـة إفـلاس إنتاجي وإبداعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

رغم أعماله القليلة في السينما المصرية، إلا أن أفلام المخرج علي بدرخان، ستظل محفـورة فـي ذاكرة الفن المصري، مثل «الكرنك، أرض النفاق، شفيقة ومتولي، الرجل الثالث»، وغيرها من الأفلام التي نجحت في النهوض بالسينما المصـرية عبر تاريخها.

ومؤخراً، يعود مخرج الروائع إلى السينما، عبر فيلمه الجديد «للكبار فقط»، المأخوذ عن رواية «لوليتا»، بطولة الممثل السوري عابد فهد.

وأكد بدرخان، أنه لم يستقر على اختيار فريق العمل، ومازالت التحضيرات الأولية للفيلم، سواء من خلال تحويل الرواية إلى سيناريو وحوار، وأكد أنه تواصل مع المؤلف علي الجندي لكتابة السيناريو، وفور الانتهاء منها سيتم عقد جلسات عمل للاستقرار على الملامح النهائية للفيلم.

وأكد، أن «للكبار فقط» اسم مؤقت، لحين البدء في تصوير العمل السينمائي، وسيتم اختيار اسم آخر يكون مناسباً للحالة التي سيخرج بها الإطار النهائي للفيلم.

وعن قصة الفيلم، أوضح أنه يتناول الجانب النفسي في سلوكيات الشخص، من خلال شخص يمر بأزمة نفسية بعد وفاة حبيبته، ويرفض الاعتراف بوفاتها ويراها دائماً في خياله.

وحول رأيه في حال السينما حالياً، أكد أن السينما تمر بأزمة مثل جميع مؤسسات الدول.

وشدد على ضرورة تماسك صنَّاع الفن حتى تعود السينما إلى سابق عهدها على المستوى العربي، وأوضح، أن السينما تعاني من إفلاس مواهب وعدم وجود إنتاج ضخم، وهو ما يؤدي إلى ظهور أفلام تافهة.

(وكالة الصحافة العربية (

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا