• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

شهد تخريج الدورة الرابعة عشرة لأجيال الشرطة

ولي عهد الفجيرة: ترابط المجتمع يبني جيلاً منتمياً إلى وطنه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 أغسطس 2016

فهد بوهندي، وام (الفجيرة)

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، شهد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة أمس، حفل تخريج الدورة الرابعة عشرة من «أجيال الشرطة» وعددها 156 طالباً والتي نظمتها القيادة العامة لشرطة الفجيرة في قاعة خليفة بالفجيرة.

وكرم سمو ولي عهد الفجيرة الطلبة المتفوقين في الدورة، إضافة إلى الجهات الراعية التي ساهمت في إنجاح برنامجها للتدريب الصيفي لطلبة المدارس.

وقدم العميد محمد أحمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة درعاً تذكارية إلى سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي تقديراً لدعم سموه الكبير للعمل الشرطي.

وأثنى سمو ولي عهد الفجيرة على البرنامج الذي تقدمه القيادة العامة لشرطة الفجيرة والذي يأتي ضمن مبادراتها الاجتماعية الهادفة إلى نشر الوعي الأمني لدى أفراد المجتمع خاصة طلاب المدارس من خلال إكسابهم مهارات معرفية جديدة.

وشدد على أهمية الترابط المجتمعي بين كل مؤسسات الفجيرة والدولة بما يخدم استراتيجيات بناء جيل إماراتي منتم إلى وطنه مؤمن بعدالة رسالته وقضاياه.

وأكد سموه أهمية هذه الدورات الخاصة في الإعداد البدني والنفسي لأبناء الإمارات بوصفها تتكامل مع الأهداف المرجوة للخدمة الوطنية والتي من شأنها أن تجعل من أبناء الوطن الحصن الحصين للوطن والإنسان فيه.

من جهته، رحب العقيد الدكتور علي راشد بن نايع الطنيجي مدير معهد تدريب الشرطة في القيادة العامة لشرطة الفجيرة رئيس فريق عمل برنامج أجيال الشرطة في كلمته خلال الحفل بسمو ولي عهد الفجيرة لحضوره ورعايته الكريمة حفل تخريج الدورة الرابعة عشرة لأجيال الشرطة. ونوه إلى أن 156 طالباً تخرجوا في الدورة الحالية لينضموا إلى 2363 طالباً اجتازوا برنامج أجيال الشرطة خلال الأعوام الماضية

حضر حفل التخرج سالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة وعدد من مديري الدوائر الاتحادية والمحلية في الفجيرة وكبار الضباط وحشد من أولياء أمور الطلبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض