• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

موناكو يستضيف «السيدة العجوز» في إياب دور الثمانية لأبطــــــال أوروبا الليلة

الريال وأتلتيكو.. المهمــة الصعبة بين «البطل والوصيف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 أبريل 2015

نيقوسيا (أ ف ب)

يدخل ريال مدريد الإسباني حامل اللقب إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام جاره أتلتيكو مدريد الليلة في وضع لا يحسد عليه بسبب تكاثر إصاباته، فيما يأمل يوفنتوس الإيطالي عدم الخسارة في موناكو ليبلغ نصف النهائي لأول مرة منذ 2003.

وما يصعب من مهمة ريال مدريد الباحث عن تأهل خامس على التوالي إلى نصف النهائي، أن الكفة تميل لمصلحة أتلتيكو هذا الموسم إذ فاز على منافسه أربع مرات وتعادل ثلاث مرات في المباريات السبع التي جمعت الفريقين، آخرها انتهى بالتعادل السلبي الاسبوع الماضي على ملعب «فيسنتي كالديرون» ذهاباً. وتوج ريال مدريد في الموسم الماضي بلقبه الأول منذ 2002 والعاشر في تاريخه الأسطوري بفوزه على جاره 4-1 في المباراة النهائية.

وكان أتلتيكو متقدما 1-صفر حتى الثواني الأخيرة من الوقت الأصلي قبل أن تهتز شباكه بهدف التعادل الذي سجله سيرخيو راموس وجر من خلاله الفريقين إلى شوطين إضافيين هيمن عليهما النادي «الملكي» بشكل كامل وسجل خلالهما ثلاثة أهداف عبر الويلزي جاريث بيل والبرازيلي مارسيلو والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو. وسيغيب لاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش الذي يعاني من التواء حاد على مستوى الركبة اليمنى، عن مواجهة «سانتياجو برنابيو»، بالإضافة إلى الجناح الويلزي جاريث بيل المصاب بفخذه خلال الفوز على ملقة 3-1 في الدوري حيث يطارد ريال غريمه برشلونة ويتخلف عنه بفارق نقطتين. كما يغيب عن تشكيلة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي ظهيره البرازيلي مارسيلو الموقوف، ويحوم الشط حول مشاركة المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة لإصابة في ركبته.

وفي ظل هذه الإصابات، تنفس ريال الصعداء مع عودة صانع اللعب الكولومبي خاميس رودريجيز الذي سجل هدفين في آخر أربع مباريات بعد غيابه شهرين عن الملاعب لكسر في قدمه، فارتفع رصيده إلى 14 هدفاً هذا الموسم. وقال نجم المونديال الأخير لموقع ناديه: «كنت اسجل الأهداف قبل إصابتي واقدم مستوى جيداً، والآن أفكر بنفس الطريقة». ويعول ريال على رونالدو أفضل لاعب في العالم الذي سجل في نهاية الاسبوع هدفه الخمسين هذا الموسم. لكن ريال قد يواجه أفضل دفاع في القارة الأوروبية، إذ تلقى «كولتشونيروس» هدفا يتيما في آخر ثماني مباريات في المسابقة القارية، وحرموا جارهم من هز شباكهم أربع مرات في آخر سبع مباريات. وأضاف رودريجيز: «أتلتيكو فريق قوي يملك دفاعاً صلباً».

أما لدى أتلتيكو وصيف 1974 و2014 والذي عزز موقعه الثالث المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا بفوزه على ديبورتيفو لاكورونيا 2-1، فيتوقع أن يشارك في تشكيلة المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني مهاجمه الكرواتي ماريو مانزوكيتش، الذي تعافى من إصابة في كاحله إلى جانب الهداف المتألق الفرنسي انطوان جريزمان الذي رفع رصيده التهديفي إلى 23 هدفاً هذا الموسم بينها 6 أهداف في آخر خمس مباريات. ورفض لاعب وسط أتلتيكو راوول جارسيا اعتبار أتلتيكو، الذي يخوض ربع النهائي لثاني مرة فقط في آخر 18 سنة، الأقل ترشيحا أمام العملاق الريال: «لا أعتقد أن الضغط أخف علينا، هذا ربع نهائي دوري أبطال أوروبا والفريقان يريدان التأهل». وعن نهائي لشبونة السنة الماضية أضاف جارسيا: «لقد نسينا لشبونة، لا نعيش في الماضي، كنا فرحنا لو أحرزنا اللقب، لكن هذا لا يغير أي شيء، وكنا سنبحث عن الفوز اليوم في أي حال، كما يجب نسيان المواجهات الأخرى ضد ريال هذا الموسم فهي تخدم فقط لمعرفة ما إذا كنا نقوم بالأمور بشكل صحيح». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا