• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يستهدف ذوي الإعاقة الذهنية

افتتاح النسخة الثالثة لملتقى «الأولمبياد الخاص» في العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مايو 2014

برعاية الشيخة روضة بنت زايد آل نهيان وتحت شعار «معكم يكون للإنجاز معنى»، افتتحت مريم سيف القبيسي رئيسة لجنة المبادرات والأسر بالأولمبياد الخاص الإماراتي أمس الأول بمركز الشيخة آمنة الثقافي التراثي الديني الملتقى الثالث للجنة المبادرات والأسر والذي حضره أولياء أمور اللاعبين، حيث اشتمل الملتقى والذي يستهدف ذوي الإعاقات الذهنية العديد من البرامج والمحاور الخاصة بتنمية قدرات المعاقين المهارية والبدنية.

وقدمت القبيسي عرضا تفصيليا عن مسيرة وأهداف لجنة المبادرات والأسر وإنجازاتها واستراتيجيات اللجنة وأهدافها العامة خلال ورشة العمل التي أقيمت بفندق هيلتون العين والتي حاضر فيها سالم سيف الكعبي مدير عام زايد للرعاية الأسرية.

وأعربت عن فخرها واعتزازها باهتمام الشيخة روضة بنت زايد آل نهيان راعية الملتقى والدور الذي تقوم به من خلال دعمها لبرامج العمل الإنساني وتنمية قدرات المعاقين، ضمن استراتيجية لجنة المبادرات والأسر من أجل وضع لبنية قوية ضمن ورش العمل المتخصصة التي تستهدف شرائح ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأضافت: الملتقى ثمرة لمنظومة متكاملة من القيم والمبادئ التي ترتكز على تعزيز علاقة اللاعب من ذوي الإعاقة الذهنية بأسرته ويجب ترسيخ قيم التفاعل في المجتمع وخاصة أن الملتقى يؤكد على تمكين «فرسان الإرادة» لتنمية قدراتهم من خلال تطبيق البرامج التأهيلية والتدريبية المتطورة.

وأشارت إلى أن الهدف الرئيسي من تنظيم مثل الملتقى يتمثل في العلاقة بين اللاعب وأسرته وحث أولياء الأمور على ملازمة أبنائهم ومؤازرتهم في جميع مراحل نموهم ومد جسور التواصل لتحقيق أهداف التنمية البشرية للمعاقين سواء على صعيد تطوير القدرات الذهنية أو البدنية وثقافة العلاقة بين المؤسسات المجتمعية الخاصة بهذه الشريحة بما يخدم مسيرة ذوي التحديات الذهنية ومختلف أصناف الإعاقات.

وأوضحت القبيسي أن لجنة المبادرات والأسر تسعى لتحقيق هذه الأهداف لاستثمار العديد من البرامج المهمة أبرزها برنامج اللاعبين الصغار والذي يستهدف اللاعبين من سن 4 - 7 سنوات بهدف تدريبهم وإعدادهم بدنيا وصحيا ونفسيا وجعلهم قادرين على ممارسة الرياضة ليصبح الطفل قادرا على إجادة العديد من التدريبات لضمان نمو طبيعي لقدراته البدنية والعضلية.

وثمنت فاطمة سيف الشامسي وكيلة أعمال الشيخة روضة بنت زايد آل نهيان حرص الشيخة روضة بنت زايد آل نهيان على إقامة هذا الملتقى السنوي لتأكيد العلاقة بين اللاعبين من ذوي الإعاقة الذهنية وأولياء الأمور ودعمها ورعايتها لهذه الفئة كما ثمنت الجهد المبذول من لجنة المبادرات والأسر بالأولمبياد الخاص الإماراتي من أجل تحقيق الاندماج الفاعل لفرسان الإرادة في المجتمع لتحقيق ما يصبو إليه كل منتسب لهذه الشريحة.

من ناحيته، أكد سالم سيف الكعبي مدير عام زايد للرعاية الإنسانية دور الأسر الفعال في تنمية قدرات أبنائهم واكتشاف مواهبهم، مشيرا إلى أن ذوي الإعاقة الذهنية يمتلكون العديد من الإمكانات التي يتفوقون بها على الأسوياء.

وقال: يجب على الأسر توجيه أبنائهم إلى الطريق الصحيح وتحويل رغباتهم إلى مواهب يستفيدون منها على أرض الواقع في مختلف المجالات خاصة المجال الرياضي في أعقاب الدور الكبير الذي تلعبه الرياضة بشكل عام على سلوك ذوي الإعاقات المختلفة من أجل دمج هذه الشريحة في المجتمع. (العين - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا