• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

"الطائرة الشمسية" تتجه نحو محطتها التالية في الصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 أبريل 2015

وام

"سولار إمبلس 2" - الطائرة العاملة بالطاقة الشمسية - بنجاح من تشونجتشنج متجهة نحو محطتها التالية نانجينج في دلتا نهر يانجتزي في الصين وذلك اليوم الثلاثاء عند الساعة الثانية صباحا بتوقيت الإمارات.

وكان قد تم تأخير موعد إقلاع الطائرة نحو تشونجتشج نظرا لسوء الأحوال الجوية ما وفر الفرصة لعقد أنشطة مجتمعية عديدة من قبل فريق سولار إمبلس استفاد منها الآلاف من الطلبة والسكان المحليين لتسليط الضوء على قوة الابتكار وما يمكن أن تحققه تقنيات الطاقة المتجددة لتحقيق مستقبل مستدام.

ويقود المؤسس الشريك وطيار "سولار إمبلس 2" بيرتراند بيكارد الطائرة في هذه الرحلة التي تستمر 14 ساعة من تشونجتشنج إلى نانجينج عاصمة إقليم جيانجتسو في شرق الصين ليكمل بذلك المرحلة السادسة من الرحلة العالمية للطائرة التي تمتد لمسافة 35 ألف كلم. ومن المتوقع أن يبقى الفريق في نانجينج فترة عشرة أيام وفقا للظروف الجوية للتحضير للرحلة التاريخية التي تقطع خلالها الطائرة المحيط الهادئ. وتعتبر نانجينج من المراكز الرائدة في مجالات التعليم والأبحاث والنقل والسياحة وبحسب المكتب الوطني للإحصاء في الصين تأتي في المرتبة الثانية من حيث إمكانات التنمية المستدامة في دلتا نهر يانجتزي كما أنها مقر شركة الألواح الشمسية Sunergy التي توفر منتجاتها عبر بوابة مصدر الإلكترونية "مباني المستقبل" للمواد الصديقة للبيئة.

من جهة أخرى وبدعم من مصدر ومعالي الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير دولة ورئيس مجلس إدارة "مصدر" تم إطلاق مبادرة جديدة بعنوان "#نحو_مستقبل_مستدام على الموقع الرسمي للمشروع www.solarimpulse.com بهدف دعم اعتماد التكنولوجيا النظيفة في جميع أنحاء العالم حيث تم اختيار عدد من الشخصيات المعروفة والمنظمات المؤثرة كسفراء لها لحشد الدعم الضروري من أجل تبني التقنيات النظيفة عالميا والمطالبة بإجراءات ملموسة قبل انعقاد مؤتمر التغيرات المناخية التابع للأمم المتحدة /COP21/ وتحديد بروتوكول كيوتو الجديد في شهر ديسمبر من عام 2015 في باريس.

وسوف تبقى الطائرة في نانجينع إلى أن تصبح الظروف الجوية مهيئة للتحليق فوق المحيط الهادئ عبر هاواي في رحلة تستمر 220 ساعة قبل أن تتجه الطائرة شرقا نحو الولايات المتحدة الأمريكية التي ستستضيف الطائرة في ثلاث محطات تتضمن فينيكس التي تم التأكيد عليها ونيويورك وأحد الولايات الغرب أوسطية تبعا للحالة الجوية، وبعدها ستقطع الطائرة المحيط الأطلسي لتتوقف في محطة واحدة إما في جنوب أوروبا أو شمال أفريقيا قبل أن تعود إلى أبوظبي. يذكر أن الطائرة قد انطلقت من أبوظبي في 9 مارس متجهة نحو العاصمة العمانية مسقط التي غادرتها في اليوم التالي لتصل إلى أحمد آباد في الهند بتاريخ 10 مارس .. وبعد توقف قصير في فاراناسي في الهند اتجهت الطائرة نحو ماندالاي في ميانمار يوم 19 مارس بقيادة برترانج بيكارد، ثم استكملت الطائرة المرحلة الخامسة والأكثر صعوبة حتى الآن لتصل إلى تشونجتشنج في الصين يوم 30 مارس. تجدر الإشارة إلى أن "مصدر" هي الشريك والمضيف الرسمي لمهمة سولار إمبلس التي تسعى لإثبات أن التكنولوجيا وروح المغامرة بإمكانهما تغيير العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا