• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

شرطة دبي تنظم دورة حول «الاحتمالات الأمنية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مايو 2014

في إطار حرص مركز دعم اتخاذ القرار، على تناول المداخل العلمية الحديثة، والأساليب الكمية المتطورة للارتقاء بالأداء الأمني، قام الدكتور محمد مراد عبد الله، مدير المركز، صباح أمس، بافتتاح دورة (نظرية الاحتمالات واستخداماتها الأمنية)، بحضور متدربين من مختلف الإدارات العامة، ومراكز الشرطة.

وأكد الدكتور محمد مراد أن المركز ينظم هذه الدورة بهدف إكساب المتدربين بعض الأساليب الكمية والإحصائية التي يمكن تطبيقها للارتقاء بالأداء الشرطي في العديد من المجالات لتعزيز القدرات التخطيطية، كما أنها تعمل على تعريف المتدربين بأهمية النظريات الإحصائية التي يمكن أن تستخدم في مختلف الأعمال الشرطية، وتعمل على صقل الخبرات الأمنية.

وأوضح الدكتور محمد مراد عبد الله أن المركز يعمل على تحقيق المرتكزات الأساسية لشرطة دبي، وترسيخ رؤيتها بأن الأمن ركيزة التنمية، وذلك بهدف تحقيق الأمن والسلامة للمجتمع، والحفاظ على نظامه العام بكفاءة واحتراف وتميز عالمي، من خلال رفع كفاءة رجال الشرطة بكيفية المواجهات الأمنية وسرعة اتخاذ القرارات، من خلال اكتساب مهارات حسابية يمكن تطبيقها.

كما أبرز مدير المركز أن شرطة دبي تعتبر من طليعة الأجهزة الشرطية التي تهتم بالتدريب على تطبيق الأساليب العلمية الكمية المستحدثة في كافة المجالات الأمنية والشرطية، باعتبارها من أهم الأدوات التخطيطية التي تستخدم في الارتقاء بالأداء الشرطي، وتعزيز الخدمات الأمنية.

وفي الختام، أكد الدكتور محمد مراد أن الدورة سوف تكسب المتدربين مهارات ضرورية تواكب التحديات الأمنية، إضافة إلى تعريف الدارسين بمجموعة متنوعة من الأساليب الكمية المتقدمة التي يمكن استخدامها للتعرف على مختلف أبعاد الموقف الأمني وطرق الاستخدامات المثلى، حيث يعزز هذا المدخل القدرات الشرطية، التي يمكن الاعتماد عليها في مجالات دعم اتخاذ القرار الشرطي في مختلف الظروف الأمنية بقدر عال من الفهم والكفاءة والفاعلية. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض