• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وكيل وزارة الصحة: الإمارات تبذل جهودا حثيثة لمكافحة الغش الدوائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 أبريل 2015

وام

أكد سعادة الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص رئيس اللجنة العليا المنظمة لمؤتمر الإمارات الدولي لمكافحة التزييف الدوائي الذي أختتمت فعالياته بدبي اليوم حرص دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة - حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله - على مواجهة التحديات التي تعوق مسيرة تقدم القطاع الدوائي بالدولة وبذل الجهود الحثيثة لمكافحة الغش الدوائي الذي يمارسه البعض دون مراعاة للصحة العامة مخالفين بذلك القوانين والتشريعات التي كفلت حق المرضى في توفير العلاج الآمن وتعزيز الإتصال المباشر مع الهيئات الصحية الاقليمية والعالمية ومنظمة الصحة العالمية لتبادل المعلومات عن الأدوية المزورة وتشجيع ودعم الدول على تطويروتطبيق المعاييرالوطنية لمحاربة الأدوية المغشوشة.

ولفت الدكتور الأميري في تصريح له على هامش المؤتمر ــ الذي شاركت في فعالياته الهيئات الصحية في الدولة اضافة الى وزارتي الداخلية والإقتصاد وهيئة الجمارك ومنظمة الصحة العالمية وإدارة الدواء الأمريكية والمقام تحت شعار " لنعمل معا لمكافحة التزييف الدوائي ــ إلى ان تضافر الجهود بين الصحة والجمارك والجهات الامنية والاعلامية هو أساس نجاح تميز الامارات في مكافحة الغش الدوائي.

وقال "اننا في زمن التجارة الحرة والأسواق المفتوحة التي أتاحت تنافسا حادا بين الشركات حيث ظهرت العديد من الممارسات التجارية المريبة والخاطئة كالتقليد والتهريب والغش التجاري بمختلف أنواعها والتي أصبحت سمة بارزة في التعاملات التجارية".

وأضاف الأميري ان الغش التجاري بكافة أنواعه لم يعد ظاهرة محلية أواقليمية بل ظاهرة عالمية واسعة الإنتشار ومعدلاتها تزداد كل سنة في جميع أنحاء العالم بسب سوق التجارة الحرة بين الدول ما سهل على بعض ضعاف النفوس من التجار تقيلد العلامات التجارية الخاصة بالمنتجات الصناعية.

وأكد ان التزيف الدوائي يعد من أخطر ظواهر الغش التجاري حيث ان الأضرار الوخيمة لهذه ظاهرة تهدد مسيرة التنمية الاقتصادية والاستقرار الاجتماعي والصحى للمرضي والمستهلكين، منوها بأن منظمة الصحة العالمية وإدارة الأغذية والأدوية الأمريكية وغيرها من الهيئات الصحية العالمية يقدرون حجم الخسارة التي يتعرض لها الاقتصاد الدولي في العالم ونسبة نمو هذه الظاهرة بالإضافة الى ماتتعرض له حياة البشر من خطر جراء الأدوية المغشوشة.

وذكر الأميري ان بيئة دولة الإمارات تعتبر بيئة جذابة واستثمارية للشركات العالمية ما يستوجب على الجميع محاربة الغش التجاري بجميع أشكاله عبر رصد كافة الممارسات المشبوهه وغير القانونية لتعزيز التنمية الاقتصادية في الدولة، لافتا إلى ان وزارة الصحة تسخر كافة الجهود والإمكانيات لتوفيرالأدوية الحديثة والمبتكرة لأفراد المجتمع وتشجع الشركات لتصنيع الأدوية وكذلك معاهد الأبحاث المعنية بالإبتكارات والاكتشافات الدوائية الجديدة على العمل في هذا الاتجاه للتصدي للأمراض واكتشاف علاجات جديدة للأمراض السارية.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض