• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

تعويدهم على الصيام وتربيتهم على القيم

الأطفال.. نجوم الخير في سماء التطوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 مايو 2018

هناء الحمادي (أبوظبي)

رمضان شهر الخير والتواصل والعطاء للأطفال، حيث يعد فرصة لتعويدهم على الصيام، وغرس العديد من القيم والآداب التي تنمي أحاسيسهم، وتوقظ مشاعرهم وتدفعهم للإحساس بالآخرين، منها العمل التطوعي الذي يبدأ في حياتهم منذ الصغر، فحينما يرى الطفل والديه يسيران على هذا النهج تبدأ رحلة العطاء والتعاون، ورسم التآلف والمحبة للجميع، من خلال المشاركة المجتمعية التي تبدأ من المنزل، وانتهاء بالمسجد أو«الفريج» عموماً، أو تعويد الأطفال على زيارة المرضى، وإطعام الفقراء، والتصدق على المساكين، وإفطار الصائمين، وتنظيف المساجد.

رغم صغر سنهم، إلا أن هناك الكثير من صور التطوع في حياة الصغار، بدأت بعطاء دون انتظار مقابل مجرد إسعاد الأجرين، والأجر والثواب، الأمثلة كثيرة لكن خولة صالح وأخاها أحمد، ونجم التطوع أحمد الزرعوني، والطفلة الصغيرة مهرة الشحي وسلطان الجنيبي وأحمد اليماحي وغيرهم من الأطفال ضربوا أروع الأمثلة لمبدأ التكافل الاجتماعي باعتباره مجموعة من الأعمال الإنسانية والخيرية والمجتمعية، من خلال مشاركتهم في الكثير من المبادرات الرمضانية.

روح العطاء

خولة صالح أحمد جاني، تبلغ من العمر 12 سنة، بدأت بالدخول إلى عالم التطوع في عمر 8 سنوات، كانت والدتها المتطوعة أيضا في عدد من الهيئات والجمعيات الخيرية تصطحبها معها في الفعاليات المجتمعية والخيرية على مدار العام، تستمتع بالأعمال التي تقوم بها، خاصة عندما ترى الفرح والسرور على وجوه المحتاجين، وهي تناولهم، وتساهم في توفير ما يحتاجونه من كماليات ومواد غذائية.

حب العمل الخيري والانخراط في عالم التطوع نمى روح العطاء في حياة خولة من خلال مشاركاتها بالكثير من الفعاليات على مدار العام، وخلال شهر الخير والعطاء «رمضان».. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا