• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

وفد «داخلية الكويت» يطّلع على إمكانات «أدلة شرطة أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مايو 2014

اطّلع وفد من وزارة الداخلية الكويتية على إمكانات إدارة الأدلة الجنائية في شرطة أبوظبي، وطرق الفحص المخبري المتبعة للكشف عن الجريمة باستخدام تقنيات علمية حديثة.

وأكد العقيد عبدالرحمن الحمادي، مدير إدارة الأدلة الجنائية، خلال لقائه الوفد في مكتبه، حرص شرطة أبوظبي على دعم كل ما يمكنها من مكافحة الجريمة، والاستعانة بأحدث الأجهزة العلمية والتقنيات المتطورة، فضلاً عن الكادر البشري المؤهل علمياً وفنياً.

وأوضح أن “الأدلة الجنائية” تسعى دوماً نحو الأخذ بالأحدث في مجال العلوم الجنائية، وتوظيف التعاون الفني والعلمي المتبادل بينها والمؤسسات العلمية، والهيئات الدولية بما يحقق الرؤية الاستراتيجية لشرطة أبوظبي في مجال المختبرات الجنائية. وتعرف الوفد الكويتي إلى الإمكانات العلمية المتوافرة، خلال جولة في بعض مختبرات الأدلة، واستمع إلى شرح لطرق التعامل مع بعض القضايا، وكشف غموضها باستخدام الأساليب العلمية في الفحص.

وقدم العقيد أنور العوضي رئيس قسم التحاليل الكيميائية شرحاً لأساليب الفحص،فيما أشاد أعضاء الوفد الكويتي بما شاهدوه من تطور لافت في شرطة أبوظبي بشكل عام، والأدلة الجنائية على وجه الخصوص، متطلعين للتعاون في جميع المجالات الفنية مع الأدلة الجنائية.

يذكر أن الوفد ضم كلاً من، جاسم عبدالكريم المنصوري، رئيس قسم المخدرات والمؤثرات العقلية بوزارة الداخلية، ومحمد جواد العامر، وحيدر علي بو جبارة الاختصاصيين بالمختبر الطبي. (أبوظبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض