• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بارزاني والنجيفي يسعيان لمنع الأعمال الانتقامية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يناير 2015

بغداد (الاتحاد)

اتفق رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، ونائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي أمس على منع أية عمليات انتقامية عشائرية يمكن أن تحدث أثناء عمليات تحرير المدن من تنظيم «داعش» أو بعدها.  وذكر بيان للنجيفي أن الأخير بحث الأمور السياسية والأمنية ووضع الجبهات المحيطة بمحافظة نينوى مع بارزاني، واحتياجات معسكر تحرير نينوى والقوات المرابطة. ووافق بارزاني على الدعم الكامل لهذه القوات ومساعدتها لتحقيق أهدافها الوطنية المشتركة. كما بحث المسؤولان الأعمال الانتقامية والاقتتال الأهلي الذي قد ينشأ، ونوه النجيفي إلى أن جرائم أي فرد هي جرائم شخصية، ولا تنسحب على العشيرة أو المكون الذي ينتمي إليه. ودعت مستشارة رئيس البرلمان العراقي لشؤون المصالحة وحدة الجميلي، الحكومة إلى توخي الحذر لمرحلة ما بعد «داعش» في المناطق المحررة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا