• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تقرير إخباري

شرطة شرق أوكرانيا متهمة بتأييد الموالين لروسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مايو 2014

في شرق أوكرانيا حيث تتسع يوميا سيطرة القوات الموالية لروسيا، يبدو أن العديد من الشرطيين قد اختاروا معسكرهم، حيث يحجمون عن التدخل إذا تواجدوا ليشهدوا احتلال مبان عامة أو ضرب مناصري حكومة كييف وأوكرانيا الموحدة.

وإن تمكن بعضهم، على غرار ما حدث في مدينة لوجانسك مساء الثلاثاء، من منع السيطرة على مراكزهم والاستيلاء على أسلحتهم، فغالبا ما يجري ذلك مقابل مفاوضات مهينة واستقالة عدد من المسؤولين أو امتناعهم عن القيام بمهمة حفظ النظام أمام مهاجمين منتظمين ومسلحين.

وأمس الأول اتهم الرئيس الأوكراني المؤقت اولكساندر تورتشيكوف موظفي وزارة الداخلية في مناطق جونيتسك ولوجانسك «بالتعاون مع الانفصاليين». وأعلن عن سلسلة إقالات. وأكد الناشط المؤيد لوحدة اوكرانيا سيرجي هرماش في دونيتسك «الأمر بسيط جدا.. أغلبية الشرطيين في المنطقة يؤيدون الانفصاليين.. انهم يفكرون مثلهم».

وتشمل صفوف الموالين لروسيا الكثير من الشرطيين والعسكريين السابقين، وهم يعرفون بعضهم ويكونون أحيانا أقارب. وإلا فإنهم لا يفعلون شيئاً وينتظرون ليروا من سيحتفظ بالسلطة في النهاية».

مساء الاثنين تعرضت مسيرة سلمية مؤيدة لسلطات كييف لهجوم من حوالي مئة شاب من أنصار الانضمام إلى روسيا مسلحين بهراوات وسكاكين.

والمسيرة المعلنة مسبقاً أحاطها عناصر الشرطة بملابس مكافحة الشغب الذين سمحوا للمهاجمين بالمرور ولم يتدخلوا إلا عندما بلغت أعمال الضرب حداً عنيفاً. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا