• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

رداً على دعوات وضغوط لوضع حد للتجاوزات

قطر تؤكد التزامها «الأخلاقي» بصون حقوق العمال الأجانب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مايو 2014

أكدت قطر التي ستستضيف كأس العالم لكرة القدم في 2022 أنها ملتزمة أخلاقياً بالحفاظ على حقوق العمال الأجانب، فيما حملت منظمة حقوقية عالمية الحكومة القطرية مسؤولية التجاوزات بحق العمال. وشدد وزير العمل والشؤون الاجتماعية القطري عبدالله الخليفي خلال مؤتمر عقد في الدوحة بالتزامن مع اليوم العالمي للعمال، على «الالتزام الأخلاقي والمبدئي بحقوق العمال وحفظها».وكانت منظمات حقوقية مارست ضغوطاً على قطر من أجل وضع حد للتجاوزات التي تمارس بحق العمال الأجانب العاملين في مشاريع البنية التحتية الضخمة المرتبطة بمونديال 2022.

ودعت مديرة الشؤون العالمية في منظمة العفو الدولية اودري غوغران الحكومة القطرية إلى اتخاذ تدابير «فعالة» لحماية العمال، مؤكدة أمام المشاركين في المؤتمر في الدوحة على مسؤولية الحكومة عن أي تجاوزات تحصل على الأراضي القطرية.

وقالت غوغران «يتعين على الحكومة حكماً أن تحمي حقوق العمال»، إلا أنها أشارت إلى «الانفتاح» الذي تبديه الحكومة وأقرت بالخطوات التي تتخذها السلطات واللجنة الخاصة بتنظيم المونديال من أجل وضع حد للتجاوزات.

وذكرت غوغران أنها التقت الأربعاء مع عشرة عمال نيباليين يعيشون في «ظروف مقززة» بعد أن اختفى كفيلهم القطري وبحوزته جوازات سفرهم.

وقالت المسؤولة في المنظمة الحقوقية إن هؤلاء العمال يعيشون من الصدقات وهم غير قادرين على العودة إلى بلادهم، على الرغم من أن بحوزتهم بطاقات سفر صالحة، وذلك لأن السلطات تشترط عليهم الحصول على جوازات سفرهم وعلى إذن بالخروج. ودعت غوغران خصوصاً إلى إلغاء نظام الكفالة الذي يفرض على العمال الحصول على إذن من كفيلهم لمغادرة البلاد.

وقالت في هذا السياق إن «إذن الخروج هو خرق سافر لحقوق الإنسان» مشددة على أن منح هذا الإذن لا يجب أن يكون في يد أرباب العمل.

(الدوحة - أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا