• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

شذريات

الفراغ.. جرح الكائن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 أغسطس 2016

عبد السلام بنعبد العالي

«تلتئم أشعة العجلة عند المركز والفراغ. بفضل هذا الفراغ تتحرك العربة. يُصنع الإناء من الطين، غير أن فراغه هو الذي يجعله صالحاً لوظيفته. تخترق المسكن أبواب ونوافذ، بيد أن فراغها هو الذي يجعله قابلاً للسكنى. وهكذا نصنع أشياء، غير أن فراغها هو الذي يعطيها معنى».

كتاب التاو تي تشينغ

ليس الفراغ شيئاً غامضاً لا وجود له، بل هو عنصر في غاية الحيوية والتأثير، إنه ما يعطي وظيفة ومعنى.

***

«ما يُعْوِز، هو ما يمنح أسباب الوجود»، كتاب التاو.

*** ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف