• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عملة طوكيو ترتفع أمام نظيرتها الأميركية منذ مطلع يونيو

«أوقفوا المصاعد».. شعار الشركات اليابانية لمواجهة ارتفاع الين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 أغسطس 2016

طوكيو (رويترز)

بينما دفعت الارتفاعات السابقة للين شركات الصناعات التحويلية اليابانية لنقل الإنتاج إلى الخارج، يتعاطى المصدرون مع ضغوط العملة في الآونة الأخيرة من خلال الاقتصاد في الإنفاق عن طريق إطفاء مصابيح الإضاءة وتعطيل عمل المصاعد، على أمل ألا تكون هناك حاجة لإجراءات أكثر قسوة قبل عودة الأمور لطبيعتها.

والين الذي يعد ملاذاً آمناً في فترات التقلب آخذ في الارتفاع منذ فترة ما قبل وما بعد الاستفتاء على خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي في الثالث والعشرين من يونيو الماضي، والذي تسبب في اضطراب الأسواق العالمية، وارتفاع العملة اليابانية بنحو عشرة ينات تقريبا أمام نظيرتها الأميركية منذ مطلع يونيو إلى ما دون المائة ين بقليل مقابل الدولار.

وبالنسبة لشركات التصدير الكبرى، مثل عملاق صناعة السيارات تويوتا وشركة باناسونيك، يؤدي ذلك إلى انخفاض كبير في أرباح التشغيل، إذ إن ارتفاع العملة اليابانية بواقع ين واحد أمام نظيرتها الأميركية يمكن أن يكلف تويوتا نحو 40 مليار ين (400 مليون دولار) وباناسونيك مليار ين. وأوقفت تويوتا -التي خفضت هذا الشهر توقعاتها لأرباح التشغيل للعام بأكمله بنحو مليار دولار- مصعدين في مقرها بطوكيو في إطار رد فعلها.

وقالت المتحدثة باسم الشركة شينو يامادا: «من غير الواضح إلى متى سيظل الين قوياً، ومن ثم تحاول الشركة الترويج لفكر يجعل الموظفين دائماً على دراية بالتكاليف»، مضيفة أن ترشيد استخدام المصاعد يهدف إلى إظهار التضامن مع بقية الشركة. وتتوقع الشركة أن يقدم خفض التكاليف وتحسن التسويق مساهمة بمقدار 50 مليار ين في أرباح التشغيل هذا العام، وهو رقم لن يقلص كثيراً حجم الخسائر البالغ 1.12 تريليون ين، والناتج عن المكاسب التي حققتها العملة اليابانية في الآونة الأخيرة.

وفي شركة شارب، المتخصصة في صناعة الإلكترونيات، والتي استحوذت عليها فوكسكون التايوانية في الآونة الأخيرة، تشمل الإجراءات التي تبنتها الشركة لتخفيف أثر ارتفاع الين إجبار الموظفين على تحمل حرارة الطقس، إذ يقول أحد العاملين بمقر الشركة إنه غير مسموح للموظفين بتشغيل تكييف الهواء على درجة حرارة تقل عن 28 درجة مئوية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا