• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بعثة إلى «القارة البلاستيكية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مايو 2014

تنطلق في الأيام القليلة المقبلة بعثة جديدة لاستكشاف «القارة السابعة» أو «القارة البلاستيكية»، وهي كمية هائلة من النفايات تطفو في المحيطات يقدر العلماء مساحتها بمساحة شبه القارة الهندية. وستخصص الرحلة هذه المرة لمساحة النفايات الضخمة الموجودة في شمال المحيط الأطلسي. وقال باتريك ديكسون (49 عاماً)، الذي أطلق هذا المشروع العلمي «لقد رأينا أن هذه القارة السابعة موجودة فعلا». وأضاف باتريك وهو رجل إطفاء سابق عمل في جويانا «بما أننا هذه المرة نعرف ماذا سنجد، سنحاول أن نقوم بأشياء لم يسبق تنفيذها، لدراسة هذه الظاهرة». وسيركب 9 أشخاص البحر في 5 مايو الجاري، على متن طوف يبلغ طوله 18 متراً، منطلقين في رحلة تتعاون على تنظيمها وكالة الفضاء الفرنسية ووكالة الفضاء الأوروبية، وأيضاً معهد «ميركاتور أوشن»، ومن المقرر أن تستمر المهمة 3 أشهر. وقال باتريك «سنحاول أن نبلغ وسط هذه القمامة الواقعة في وسط بحر سارجاس» شمال الأطلسي. وهناك 5 مساحات كبرى من النفايات تتوزع في المحيطات، تأخذ كل منها شكل دوامة تحركها التيارات المائية. ويعتزم باتريك بشكل خاص أن يرسم خارطة للمناطق الملوثة باستخدام أنظمة رادار. ومن الإسهامات المطلوب إنجازها في هذه الرحلة أيضاً، التعمق في فهم التيارات السطحية وتحديد المناطق التي تتجمع فيها النفايات . (باريس - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا