• الأحد 02 ذي القعدة 1439هـ - 15 يوليو 2018م

«تنقية»: توسعة «شبكة الصرف» بالفجيرة تنتهي 2020

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 مايو 2018

السيد حسن ( الفجيرة )

كشف المهندس إبراهيم علوان، رئيس مجلس إدارة شركة «تنقية»، صاحبة امتياز مشروع الصرف الصحي بالفجيرة، أن الشركة بصدد القيام بتنفيذ خطة توسعة لشبكة الصرف الصحي في الفجيرة، تستهدف استيعاب الكميات المضاعفة من مياه الصرف الصحي التي تواجهها المحطة في الوقت الحالي، على أن يستغرق العمل عامين كاملين، تبدأ من شهر يوليو المقبل. وأكد في تصريحات لـ«الاتحاد» بدء العمل في مشروع مدينة محمد بن زايد بمنطقة الحيل بالفجيرة، لتنفيذ البنية التحتية الخاصة بالصرف الصحي للمدينة الجديدة لخدمة 1100 فيلا، على أن ينتهي العمل في إنشاء البنية التحتية للصرف الصحي في المدينة مع نهاية العام الجاري، مشيراً إلى وجود تنسيق مع الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء فيما يخص هذا المشروع. وقال:«وفق مخططنا تتسع البنية التحتية للصرف الصحي في مدينة محمد بن زايد إلى 4000 متر مكعب من مياه الصرف الصحي يومياً كمرحلة أولى تغطي 1100 فيلا، ومن المتوقع أن تزيد مع زيادة عدد الفلل الجديدة ووفق التوجهات.

وقال المهندس ماجد سلامة المدير التقني لمحطة الصرف الصحي بالفجيرة «تنقية»: «إن توسعة مشروع الصرف الصحي بالفجيرة بات أمراً ملحاً للغاية، إذ تقوم المحطة الآن بالتعامل مع 22 ألف متر مكعب من مياه الصرف الصحي يومياً، بينما طاقتها الأساسية تعد 16000 متر مكعب يومياً، وبالتالي هذه الأحمال الزائدة في حاجة إلى توسعة كبيرة»، لافتاً أن مشروع التوسعة سيبدأ في يوليو المقبل، ويستغرق عامين كاملين لإنجاز التوسعات اللازمة للشبكة. ومن المقرر أن تتم التوسعة لاستيعاب 16000 متر مكعب من مياه الصرف الصحي إضافية، ليصبح الإجمالي العام للطاقة الاستيعابية مع انتهاء عمليات التوسعة 32 ألف متر مكعب من مياه الصرف الصحي، وذلك لمواجهة التطورات العمرانية الكبيرة التي تشهدها إمارة الفجيرة على مختلف النواحي الاقتصادية والسياحية والتجارية والعمرانية. وسيشمل العمل تطوير محطات الضغط والرفع.

من جانبه ذكر المهندس جلال الجالولي، مدير الصيانة بشركة تنقية، أن كميات مياه الصرف الصحي التي تستقبلها المحطة يومياً 22 ألف متر مكعب، منها 1200 متر فقط يتم معالجتها، ويتم استخدامها يومياً في ري المسطحات الخضراء داخل المحطة، وكميات المياه الباقية يتم إلقاؤها في البحر مباشرة. وهناك سعي من قبل الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء للاستفادة من هذه المياه، بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ولي عهد أبوظبي، لجميع شركات الصرف الصحي بالدولة بعدم إلقاء المياه المعالجة في البحر نهائياً، حيث تم الاتفاق مع الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء بتسليمها 16 ألف متر مكعب من المياه يومياً، ويتم توزيعها على المزارع الواقعة في الفجيرة وفق الاحتياجات الفعلية لكل مزرعة، وبذلك تكون إضافة نوعية لدعم الزراعة في المنطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا