• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

انفجار في الصومال يودي بحياة 10 موظفين دوليين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 أبريل 2015

مقديشو (وكالات)

قال محمد علي، مسؤول الشرطة في جاروي عاصمة منطقة «بون تلاند» في الصومال، أمس: «إن ما لا يقل عن عشرة من موظفي الأمم المتحدة قتلوا عندما انفجرت قنبلة زرعها متشددون في حافلة تابعة للمنظمة».

ومن بين الضحايا أربعة صوماليين، وخمسة أجانب، بينهم كيني، وشخص واحد لم تحدد هويته بعد. كما أفادت الشرطة بأن عشرة أشخاص آخرين أصيبوا جراء الانفجار. وكتب الممثل الخاص للأمم المتحدة في الصومال، نيك كاي، في تغريدة على تويتر «أدين الهجوم الذي وقع صباح اليون، واستهدف (موظفي) الأمم المتحدة في جاروي. أشعر بصدمة وفزع لسقوط قتلى»، وأحاطت بالمنطقة سحب من الدخان الأسود عقب وقوع الانفجار أمام مكتب الأمم المتحدة في جاروي عاصمة بونت لاند، وهي منطقة تتمتع بما يشبه الحكم الذاتي، وتعمل السلطات بها بشكل مستقل إلى حد كبير عن الإدارة الصومالية. وصرحت مصادر في وكالة الاستخبارات في بونت لاند لوكالة الأنباء الألمانية، مع طلب عدم الكشف عن هويتها، بأن القنبلة كانت مزروعة أسفل أحد المقاعد بحافلة الأمم المتحدة وتم تفجيرها بطريقة التحكم عن بعد. ووقع الانفجار عندما دخلت الحافلة مقر مكتب منظمة الأغذية والزراعة «فاو» التابعة للأمم المتحدة، حسبما أفادت الشرطة. وقال علي: «من السابق لأوانه الإدلاء بمزيد من التفاصيل حول هذا الهجوم. سوف يتم إجراء تحقيقات سريعة حول الهجوم». وكانت شرطة بونت لاند قد اشتبهت في البداية في أن الهجوم انتحاري، ويستهدف مكتب الأمم المتحدة، وأعلنت جماعة «الشباب» الصومالية المتشددة مسؤوليتها عن التفجير، وذلك حسبما ذكر موقع الجماعة نقلاً عن قيادي بها من دون ذكر اسمه، وذكر الموقع أن الهجوم أسفر عن مقتل عشرة من موظفي الأمم المتحدة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا