• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كتب وأنشطة لـ«أكاديمية الشعر» في المعرض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مايو 2014

تشارك لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في الدورة الرابعة والعشرين من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وتأتي مشاركة اللجنة في المعرض لتعزز دورها في نشر الثقافة النوعية، والتأكيد على الانتماء للهوية الوطنية والتراث عبر مشاريع اللجنة المتنوعة التي تم برمجتها في استراتيجية تهدف إلى جعل أبوظبي مركزاً عالمياً للثقافة والتراث.

وتتمثل مشاركة اللجنة في المعرض بشكل رئيس من خلال أكاديمية الشعر وإصداراتها التي تركز على البحث في الشعر العربي وتوثيقه، والسعي إلى إعادة إحيائه، باعتباره أهم أشكال الإبداع، كما وتوفر الأكاديمية أهم العناوين الصادرة عن سلسلة مختارات نبطية من الإمارات التي صدر عنها مؤخراً الطبعة الأولى من ديوان «رشيد بن ثاني»، الشاعر الذي ترسخ اسمه في خارطة الشعر النبطي في الإمارات بشكل عام، وفي إمارة عجمان بشكل خاص، للباحث سلطان العميمي، وكتاب «ثاني بن عبود الفلاسي» لإبراهيم الهاشمي وسلطان العميمي، وغيرها من العناوين المهمة، إلى جانب الإصدارات الشعرية للعديد من شعراء النبط والفصحى.

وقد شهد جناح الأكاديمية ومنذ اليوم الأول إقبالاً واسعاً وجيداً على إصدارات الأكاديمية، والتي اختلفت موضوعاتها ومجالاتها، حيث اهتم الرواد بشكل أساسي بكل ما يتعلق بالشعرين النبطي والفصيح، وكذلك بالدراسات والبحوث المرتبطة بالتراث الشعري الإماراتي. ووتنوع شرائح جمهور الأكاديمية ما بين دارسين وباحثين وقراء عاديين.

وحول تلك المشاركة قال سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية: «إن مشاركة أكاديمية الشعر في معرض أبوظبي الدولي للكتاب تأتي من الحرص على التواجد في جميع معارض الكتاب المحلية والعربية والدولية، خصوصاً وأن الإصدارات الشعرية المتخصصة تشهد إقبالاً كبيراً من قبل الباحثين، أو القراء المختصين والجمهور الحريص على اقتناء الكتب التي تصدرها».

وبدأت أكاديمية الشعر بإصدار الدواوين والبحوث والدراسات التي تدور في فلك الشعر الفصيح والشعر النبطي، وهي تضع في اعتبارها أن يكون النشر وفق مقاييس ومعايير محددة ودقيقة، تعتمد على جودة المحتوى، وقيمته الأدبية، كما تحرص الأكاديمية على أن تكون إصداراتها متوافرة بشكل دائم للجمهور، وما إن تنفد طبعة من الأسواق حتى تبادر بإصدار طبعة جديدة.

كما أشار سلطان العميمي إلى أن الأكاديمية حين تبنت نشر الإصدارات التي تتعلق بالشعر النبطي فإنها كانت تدرك حاجة الساحة لهذه النوعية من الإصدارات المختصة.

وتقع إصدارات أكاديمية الشعر في إطار الكتب ذات القيمة الأدبية والتاريخية، لأن مادتها تقدم مختصراً مفيداً في ماضي الإمارات من جوانب أدبية واجتماعية وتاريخية وشعرية يستند خلالها المؤلف في سردها وتحليلها إلى ثقافته الواسعة في تاريخ دولة الإمارات. (أبوظبي ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا