• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

قضايا تراثية وفكرية في فعاليات الملتقى

حنظل: مشاركة المرأة طوّرت المجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مايو 2014

فاطمة عطفة (أبوظبي)

كان برنامج «الملتقى» الذي ترأسه السيدة أسماء المطوع حافلاً في يومه الأول، حيث قدم محاضرات عشرة من الباحثين والمفكرين والروائيين العرب، وكان أولهم د. فالح حنظل المعروف بمؤلفاته التاريخية واللغوية المنشورة، ومنها على سبيل المثال ثلاثة معاجم: تناول في أحدها «الألفاظ العامية في الإمارات»، وفي الثاني كان عن «الغوص واللؤلؤ»، والثالث تناول فيه «القوافي والألحان في الخليج العربي». وكانت محاضرته إطلالة ثقافية جميلة على المرأة والمجتمع في مرحلة من تاريخ الإمارات، بعنوان: «المرأة في مجتمع الإمارات القديم بين التثمين والتبخيس».

قدمت الباحث حنظل، فاتنة سراج، وهي من أعضاء الملتقى، حيث طرحت عليه بعض الأسئلة الخاصة بالتراث والأمثال الشعبية واللغة المحكية في الإمارات، وقد أوضح المحاضر أنه تابع قضية الفكر في الإمارات من البداية التي أوصلت الشعب إلى ما هو عليه الآن من رفاهية وعدالة اجتماعية، وهذه البداية الصحيحة تعود لمدرسة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، الذي أسس لها، وحول نظرة الرجل للمرأة، قال حنظل، إنها مرتبطة بتقاليد المنطقة العربية بشكل عام، لكن تجربة الإمارات أعطت المرأة المجال المناسب، بحيث انطلقت في مواكبة هذا التطور الذي أسس له زايد، بحيث وصلت إلى مناصب قيادية في جميع المجالات، واعتبر المحاضر أن المجتمع الذي تشارك فيه المرأة بشكل إيجابي يصل إلى ما يطمح إليه في التقدم والنجاح.

ومن جانبه، قدم المستشار والمفكر والقاضي المصري عبد الجواد ياسين محاضرة بعنوان: «الدين والتدين». وللمستشار عدة كتب منشورة، منها «مقدمة في فقه الجاهلية المعاصرة»، وكذلك «السلطة في الإسلام، العقل الفقهي السلفي بين النص والتاريخ»، إضافة إلى كتابين آخرين. ويمتاز الباحث بتجربة قانونية واسعة ونظرة علمية صافية تهدف إلى بناء مجتمع واع تسود فيه العدالة، بعيداً عن التعصب والإقصاء.

أما مساهمة الروائيين العرب الفائزين بالقائمة القصيرة لرواية البوكر هذا العام، فقد كان لكل واحد منهم محاضرة مستقلة، وقد قامت عائدة سيسية من أعضاء الملتقى بتقديم الروائي العراقي الفائز بجائزة البوكر، وطرحت عليه باقة من الأسئلة حول فن الكتابة، وهل كان يتوقع الفوز، وأجاب الكاتب على الأسئلة، كما أنه قدم لمحة عن تجربته الإبداعية، شعرا وكتابة سردية، مشيرا إلى عناصر أخرى ساهمت في تشكيل لغته الفنية وامتلاك أدواته الكتابية، مثل هواية الرسم والسينما والتصوير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا