• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

وزير التربية في تصريحات لـ« الاتحاد»:

دراسة لإعادة النظر في رواتب المعلمين بالمدارس الحكومية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 أبريل 2015

دينا جوني (دبي)

دينا جوني (دبي)

كشف معالي حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم، أن الوزارة بصدد إعداد دراسة علمية لإعادة النظر في رواتب المعلمين بالمدارس الحكومية بناء على معايير جديدة، ووفقاً لأفضل الممارسات المعمول بها في عدد من دول العالم.

وقال معاليه في تصريحات لـ«الاتحاد»: «إن الدراسة سوف توضح كيفية توزيع الرواتب والمزايا في كل إمارة في الدولة، لأن رواتب المعلمين بشكل عام يجب أن تقاس بناء على رواتب الوظائف في المنطقة نفسها»، لافتاً إلى أن ذلك يعني أن سلّم الرواتب يجب ألا يكون موحّداً على جميع المعلمين في الدولة، فلابد أن يكون هناك تفاوت في الرواتب، وفقاً لكل إمارة على حدة، وهو أمر موجود ليس فقط في الإمارات وإنما في مختلف دول العالم».

وأضاف معاليه: «إن تحديد راتب المعلم في المرحلة المقبلة، خصوصاً بعد اعتماد رخصة المعلم، يجب أن يرتبط بإنتاجية المعلم ونصاب الحصص، وهو ما يعطي كل معلم حقه، ويشجعه على تقديم الأفضل لتحقيق المزايا الأكبر، بالإضافة إلى تحفيزه على تطوير مهاراته بنفسه».

وقال الحمادي: «إن الوزارة تعمل أيضاً من ضمن خططها على تطبيق أمور جديدة في التعليم، منها ما يسمى بـ(التعليم الاحترافي)، أي أن يكون المعلم متفرغاً للتدريس، وعزله عن أي عمل إداري أو أعباء أخرى، والتركيز على المادة الدراسية، وتحسين مهاراته فيها»، ولفت الحمادي إلى أن ذلك يمكن أن يتم بعد الانتهاء من إعادة هيكلة المدارس، وتدعيمها بخبرات إدارية محترفة.

ولفت معاليه إلى أنه مع رخصة المعلم ستتضح الصورة بشكل أفضل بالنسبة للمعلمين، من خلال رسم خريطة متكاملة عن أدائهم ومقدراتهم، والبناء عليها لاحقاً، لوضع خطط تطويرية لتنمية المهارات وتجويد الأداء، بناءً على المستجدات الحاصلة على الساحة التعليمية، وأشار معاليه إلى أن مشروع رخصة المعلم سيتضمن المهارات والقدرات والمعرفة التي يجب أن يمتلكها المعلم في مادته، وأكد أن ذلك هو السبيل الوحيد لكي يتمكن المعلم من إدارة صفه، وتوجيه طلبته بثقة، خصوصاً أن المعلم لم يعد المصدر الوحيد للمعلومة، وذلك بعد إدخال التكنولوجيا الحديثة إلى العملية التعليمية. واعتبر الحمادي أن التعليم هو رسالة وأمانة يؤديها المعلم في المدارس الخاصة والحكومية، لذلك يجب على الوزارة أن تضمن أن معلميها هم ضمن المستوى الذي يؤمن تنفيذ خطط الوزارة بنجاح.

     
 

تفريغ المعلم

اتمنى اعادة النظر في سنة وسن التقاعد...

معلمة | 2015-04-22

عمل المعلم لا يقتصر على نصاب الحصص

ما زلت استغرب موضوع النصاب. للعلم ان الكثير من المعلمين عملية التعليم تتعدى نصاب المعلم. فنحن نفكر و نحضر و نصحح و ننتج الوسائل التعليمية لطلابنا بشكل مستمر لدرجة ان عملنا لا يقتصر على الحصص التي ندرسها و إنما يصل للبيت لنعمل ساعات متواصلة على فكرة معينة او تهيئة حفازة لدرس معين نقدمة لطلابنا، فعمل المعلم يتعدى نصاب الحصص ليصل الى ساعات متواصلة و ايام متواصلة من العمل الدؤوب.

معلمة | 2015-04-21

تقدير المعلم

كل الشكر لمعاليك على التغيرات الجديد وأتمنى ان يكون لمدرس التربية الخاصة نصيب في التغير للأفضل لما له من دور فاعل. ولما لطلابنا من حاجات خاصه بالاضافة الى ازالة كل المعوقات التي تعوق قدراتهم.

فاطمه ابراهيم محمد | 2015-04-21

نعم

استاذي الكريم هذا ما يتطلع اليه كل معلم...التركيز ع الطالب فقط إلا أننا تصلنا التزامات باسم الوزارة ع دخول جوائز تربوية التي تاخذ من جهدنا ووقتنا عن الطالب والتفرغ فقط لجمع ادله واوراق وتنسيق إلكتروني حتى لو تطلب الامر المكوث ف المدرسه الى المساء لمدة اسابيع ..الرجاء مراقبة ادارات المناطق التي تجبر المدارس على ع اعمال باسم الوزارة حتى لا نشعر بالتناقض ما بين قرارات الوزارة الجيدة..وبين ما نجبر عليه

بلقيس ملا حسن | 2015-04-21

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض