• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الرميثي يترأس وفد الدولة في الاجتماع التشاوري بالدوحة

رؤساء أركان «التعاون» يبحثون القوة العربية المشتركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 أبريل 2015

أبوظبي، الدوحة (وام، وكالات) ترأس سعادة الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة أمس وفد الدولة في الاجتماع التشاوري السادس للجنة العسكرية العليا لأصحاب المعالي والسعادة رؤساء أركان دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي عقد في دولة قطر الشقيقة وبحضور أصحاب المعالي والسعادة رؤساء أركان دول المجلس. وناقشت اللجنة عددا من الموضوعات المتعلقة بالعمل الخليجي المشترك وفي مقدمتها موضوع القوة العربية العسكرية المشتركة وما يتعلق بمشاركة دول المجلس التي لديها الاستعداد والظروف المناسبة للمساهمة في القوة العربية المشتركة المقترحة وما يتطلبه ذلك من تنظيمات واجراءات تنسيقية. وأكد أصحاب المعالي والسعادة على صيانة وتطوير ما تحقق من منجزات ومكتسبات على نطاق العمل العسكري الخليجي المشترك باعتباره السياج الدفاعي المنيع لدول المجلس ورافدا للعمل العسكري العربي المشترك. دعا رؤساء الأركان في دول مجلس التعاون الخليجي أمس إلى تطوير ما تحقق من مكتسبات على نطاق العمل العسكري الخليجي المشترك باعتباره «السياج الدفاعي المنيع لدول الخليج ورافداً للعمل العسكري العربي». وأشادوا في بيان صادر عقب اجتماعهم التشاوري السادس للجنة العسكرية العليا بقرار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بإطلاق عملية (عاصفة الحزم) التي تسعى الى الدفاع عن الشرعية في اليمن. وأضافوا أن (عاصفة الحزم) تهدف الى مواجهة النفوذ الأجنبي الذي يسعى الى زعزعة الأمن والاستقرار الإقليمي وتقويض الجهود الخليجية والدولية الهادفة الى تحقيق الاستقرار والوحدة في اليمن. وعبروا عن شكرهم لدولة قطر على ما تقدمه من جهود لدعم وتطوير العمل العسكري المشترك منوهين بالدور الكبير والكريم الذي يضطلع به وزير الدولة لشؤون الدفاع عضو مجلس الوزراء القطري اللواء الركن حمد بن علي العطية في هذا المجال. وناقشت اللجنة العسكرية العليا لرؤساء أركان دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية عدداً من الموضوعات المتعلقة بالعمل الخليجي المشترك وفي مقدمتها موضوع القوة العربية العسكرية المشتركة. وذكرت اللجنة في بيان صادر على هامش اجتماعهم التشاوري بحث مشاركة دول المجلس في القوة العربية المشتركة المقترحة وما يتطلبه ذلك من تنظيمات وإجراءات تنسيقية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا