• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ساو باولو أغلى مدينة في الأميركيتين والتاسعة في العالم

«غول» الأسعار ينتظر جماهير المونديال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مايو 2014

نصيحة للسائحين الراغبين في زيارة البرازيل لمشاهدة مباريات كأس العالم لكرة القدم.. قبل أن تحزم حقائبك لا تنس أن تأخذ معك لباس البحر وكريمات الحماية من أشعة الشمس والكثير جداً من النقود لمواجهة غول الأسعار.

وبعد أن أصبحت البرازيل موطناً لبعض من أغلى المطاعم والفنادق في العالم، فضلاً عن توقع مزيد من الارتفاع في الأسعار مع قرب انطلاق نهائيات كأس العالم.. ستكون زيارة البلاد صدمة لكل من يتصورها ذلك الفردوس الاستوائي الذي يستطيع فيه السائح الاستمتاع بكأس من الجعة على الشاطئ مقابل دولار واحد.

والحقيقة أن البرازيل هي المكان الذي يتعين عليك أن تدفع فيه عشرة دولارات لاحتساء كوب من الكايبرينها (شراب محلي من قصب السكر) أو مئة دولار لطاجن من الريزوتو (مكون من الأرز واللحم والجبن) وألف دولار لقضاء ليلة واحدة فقط في غرفة فندقية.

وحتى مقارنة بالأسعار في الولايات المتحدة أو الدول الأوروبية فإن أسعار السلع والمواد الأساسية غالباً ما تكون مذهلة، ففي ساو باولو وهي مركز ضخم للأعمال تحيط بها بعض من أكبر مزارع البن في البلاد يقول استشاري العقاقير باولو دوارتي: إن سعر فنجان الاسبريسو يصل إلى ضعف سعره في لشبونة عاصمة البرتغال، ولطبيعة عمله يمضي دوارتي وقته متنقلاً بين المدينتين.

ويضيف دوارتي مستنكراً: «هذا أمر سخيف، نحن نتحدث عن بلد ينتج البن وآخر يستورده».

وارتفاع الأسعار ليس شيئاً جديداً في البرازيل، إذ إن لهذا البلد تاريخاً طويلاً في عدم الاستقرار الاقتصادي والتضخم الهائل الذي زاد على 2400 في المئة سنوياً في وقت لا يبعد أكثر من عام 1993. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا