• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

مقتل 3 من «داعش» بسوريا وارتفاع ضحايا تفجير حلب لـ20

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يناير 2015

عواصم (وكالات)

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 3 من مقاتلي تنظيم «داعش» قتلوا في سوريا، في ثالث هجوم يتعرض له التنظيم في المنطقة خلال الأسبوع الماضي وأوائل الأسبوع الجاري، بينما ارتفع عدد ضحايا تفجير حلب إلى 20 قتيلا.

وذكر المرصد أن هذا الهجوم وقع في بلدة البوليل بمحافظة دير الزور، التي شهدت غارتين نفذهما الطيران الحربي على مناطق قرب تلة الحجيف وقربها، بالتزامن مع اشتباكات بين تنظيم «داعش» وقوات النظام.وقال إن 3 من أعضاء التنظيم اختطفوا يوم الأربعاء الماضي، في كمين استهدف مركبة تستخدمها قوة الشرطة التابعة للتنظيم في الميادين. في المقابل، نفذ «داعش» حملة اعتقالات إثر الهجوم، وصادر معدات خاصة بالإنترنت في المنطقة.

وفي حلب ذكر المرصد أن ضحايا تفجير السيارة المفخخة في ريف حلب أمس الأول ارتفع إلى 20 قتيلا بينهم 4 من عناصر الدفاع المدني، بينما لقي عنصران من جبهة النصرة مصرعهما في التفجير ذاته. واستهدفت قذائف أمس كنائس عدة في حلب فدمرت أجزاء منها عمر بعضها نحو 200 سنة.

وفي إدلب ذكر المرصد أن قوات النظام قصفت مناطق في بلدة تفتناز، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية. وفي الحسكة أعدم التنظيم رجلاً من المسلحين الموالين له في منطقة مفرق الحدادية بريف الحسكة الجنوبي، كما نفذ «حد الحرابة»، بحق رجلين وذلك بقطع كف وقدم كل منهما، بتهمة «الإفساد في الأرض وقطع الطريق وسلب أموال المسلمين بالإكراه».