• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط أليستير بيرت لـ«الاتحاد»:

لا مكان لإيران في اليمن ودعمها للحوثيين يجب أن يتوقف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 مايو 2018

دينا مصطفى (أبوظبي)

دان أليستير بيرت وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط أفعال إيران في المنطقة، وشدد على ضرورة توقف تدخلاتها المستمرة في شؤون دول الجوار، وخاصة دعمها لميليشيات الحوثي الانقلابية بالأسلحة والصواريخ الباليستية، مشدداً في تصريحات لـ«الاتحاد» على التزام بلاده بحفظ أمن الخليج العربي، والعمل مع شركائها على وقف تمدد النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط، ومثمناً الدور الذي تقوم به الإمارات والسعودية في إطار قوات «التحالف العربي» لدعم الشرعية وإعادة الإعمار في اليمن، ومؤكداً على وجود شراكة بريطانية إماراتية راسخة لمحاربة الإرهاب.

العقوبات مستمرة

وأكد بيرت أن هناك مخاوف لدى بريطانيا والولايات المتحدة من تهديدات إيران الأمنية المستمرة في المنطقة، لكنه أعرب عن أمله في تمكن الدول الأعضاء في الاتفاق النووي من التغلب على هذه المخاوف، لافتاً إلى مطالبة إيران بشكل مباشر بالتوقف عن دعم الحوثيين والكف عن تزويدهم بالأسلحة والصواريخ. وشدد على ضرورة منع تدخل طهران في الشأن اليمني، وقال إن بريطانيا تعلم جيداً أن الصواريخ الإيرانية باتت توجه الآن إلى الرياض.

لكن بيرت قال إن بلاده ترى أن الانسحاب من الاتفاق النووي لن يحل المشكلة، وقال إن هناك حوالي 200 عقوبة اقتصادية ستظل مفروضة على إيران وسيستمر تطبيقها بمنتهى الحزم، لأنه ليس من العدل أن تتحمل الدول في المنطقة هذا التهديد تحت أي ظرف. وقال إن بريطانيا تدعم التحالف العربي بقيادة السعودية، وعلى علم تام أن المملكة والإمارات دخلا اليمن لمساندة الشرعية وبطلب من الحكومة اليمنية هناك، كما أنها على علم بالمجهود الذي قام به التحالف لإنقاذ اليمن ودعم الشرعية، وستواصل العمل على منع التدخلات الإيرانية، كما ستستمر في العمل مع المبعوث الجديد للأمم المتحدة، وسترى ما لديه من خطط ومقترحات لحل الأزمة. وأضاف: «نتفهم أن التحالف يريد أن يكون هناك ضغط على الجانب الحوثي للمساعدة في عملية التفاوض، والمحاولات مستمرة لوقف التدخل الإيراني الذي يعقد الأزمة، وإذا ما تم التوصل إلى حل للأزمة لن يكون هناك مكان لإيران على الأرض».

الصواريخ الباليستية مقلقة ... المزيد