• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أوباما ينتقد الجمهوريين بسبب الحد الأدنى للأجور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مايو 2014

حمل الرئيس الأميركي باراك أوباما بشدة على الجمهوريين في مجلس الشيوخ، أمس الأول، بعد ساعات قليلة من عرقلتهم إحدى أولوياته التشريعية الرئيسة، وهو مشروع قانون من شأنه أن يرفع الحد الأدنى الاتحادي للأجر للمرة الأولى منذ 2009.

وقال أوباما الذي كان يتحدث في البيت الأبيض: «إنهم (الجمهوريين) منعوا زيادة في الأجر لثمانية وعشرين مليون أميركي يعملون بجد. قالوا لا لمساعدة ملايين يعملون لينتشلوا أنفسهم من الفقر». وفي اقتراع جاءت نتيجته متوافقة إلى حد كبير مع الانتماء الحزبي حصل المشروع على تأييد 54 عضواً بينما عارضه 42.

وفشل أقران أوباما (الديمقراطيين) في الحصول على الستين صوتاً، اللازمة لتمرير مشروع القانون الذي يرفع الحد الأدنى للأجر من مستواه الحالي البالغ 7.25 دولار للساعة إلى 10.10 دولار على مدى الأعوام الثلاثة المقبلة، ثم زيادته على أساس مؤشر للتضخم في المستقبل.

وانضم جمهوري واحد فقط هو السناتور بوب كوركر من ولاية تنيسي إلى الديمقراطيين في التصويت لصالح مشروع القانون.

وحول السناتور الديمقراطي هاري ريد زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ صوته من نعم إلى لا ليحتفظ بحقه في أن يقدم مشروع القانون للاقتراع عليه مرة أخرى. ووفقاً لتقديرات مكتب الميزانية بالكونجرس فإن مشروع القانون سيزيد أجور 16.5 مليون أميركي، وسينتشل 900 ألف منهم من الفقر. (واشنطن - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا