• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

سيرت قافلة إنسانية ثانية إلى أبين

«الهلال» تفتتح مركزاً صحياً في العيون وعيادة متنقلة في لحج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 أغسطس 2016

أبين، عدن (الاتحاد، وام)

أعادت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية افتتاح مركز صحي في منطقة العيون التابعة لمديرية غيل باوزير في حضرموت، ضمن سلسلة المشاريع التنموية التي تنفذها في المحافظة، لتحسين الأوضاع الإنسانية لسكانها وتلبية متطلباتهم وتوفير الحياة الكريمة لهم. وجاء افتتاح المركز الذي تم تجهيزه وترميمه وتزويده بكافة الأدوات والتجهيزات الصحية اللازمة، ضمن 5 مراكز تم تسليمها سابقاً، لدفع العمل الإنساني والإغاثي ودعم وإنعاش القطاع الصحي في ساحل حضرموت، وتقديم خدمات صحية أفضل لأهالي العيون، الذين تبعد مناطقهم عن مركز المديرية، ويعانون مشقة الانتقال إلى المستشفيات.

وأعرب مدير المركز الصحي بمنطقة العيون جويد عبدالله باسلوم عن شكره وتقديره لكل الجهود التي تبذلها هيئة الهلال الأحمر في إعادة بناء البنية التحتية في حضرموت. وأوضح أن منطقة العيون تعد إحدى القرى المعزولة التي تربط مدينة المكلا بمناطق وادي حضرموت، ويبلغ عدد سكانها نحو 5 آلاف نسمة، وقال «إن المنطقة تعاني تردي الأوضاع الخدمية، وتفشي الأمراض وانتشار التلوث جراء المصانع ومعامل المحاجر والكسارات المنتشرة». وشدد على ضرورة اعتماد كادر تمريضي من قبل مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بساحل حضرموت وذلك من أجل استمرارية تقديم الخدمات الصحية بجودة عالية.

ودشنت هيئة الهلال الأحمر عيادة متنقلة في منطقة طور الباحة بمحافظة لحج ضمن جهودها الإنسانية والإغاثية في اليمن. وستقدم العيادة الخدمات الطبية والعلاجية المجانية لأبناء المديرية والمديريات المجاورة والمناطق المتاخمة لها. وأكدت الهيئة أن دعم قطاع الخدمات الصحية يعتبر ضمن أولوياتها لإعادة الحياة إلى طبيعتها. مشيرة إلى أن جهودها في هذا الصدد تتضمن عدداً من المحاور منها أولاً الجانب الإنشائي وإعادة إعمار البنية التحتية والذي يشمل تأهيل وصيانة المستشفيات والمؤسسات الصحية التي تأثرت بالأحداث وجعلها مكاناً ملائماً لتقديم الخدمات الطبية اللازمة إلى جانب توفير الخدمات اللوجستية الأخرى من سيارات إسعاف ومولدات كهرباء وخدمات المياه والصرف الصحي ومن ثم تجهيز المستشفيات بالأجهزة والمعدات الطبية ومدها بالأدوية والمستلزمات الضرورية الأخرى.

من جهة ثانية، سيرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية قافلتها الثانية للمساعدات إلى أبين، وذلك ضمن قوافلها الإنسانية إلى مختلف المدن والقرى اليمنية. وترمي القافلة التي تضمنت 1500 سلة غذائية وخيام إيواء، إلى مساعدة سكان المحافظة على مواصلة حياتهم وتعزيز صمودهم في مواجهة الظروف الصعبة التي يعيشونها.

وثمّن محافظ أبين الخضر السعيدي، الجهود المبذولة من قبل هيئة الهلال الأحمر في تقديم المساعدات العاجلة للأهالي في الجوانب الإغاثية أو الخدماتية»، وأكد أن هناك برامج تنموية مختلفة سيتم تدشينها قريبا في أبين من أجل النهوض بالمحافظة. وأعرب سكان من أبين عن خالص شكرهم للإمارات وقيادتها الحكيمة على ما تقدمه من مساعدات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا