• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

في حملة أطلقها «أبوظبي للتعليم»

«أبوظبي تقرأ»حديث الهوية والثقافة والابتكار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 أبريل 2015

إبراهيم سليم

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أطلق مجلس أبوظبي للتعليم أمس حملته الثالثة «أبوظبي تقرأ» والتي تأتي بالتزامن مع عام الابتكار الذي تشهده الدولة. وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، في مؤتمر صحفي، أن حملة «أبوظبي تقرأ» مفتاح العبور الآمن للمستقبل استناداً لثقافتنا المحلية، مشيرة إلى أهمية القراءة، والتركيز على اللغة العربية، والهوية الوطنية والثقافة المميزة لدولة الإمارات، منوهة إلى أن شعار «أبوظبي تقرأ» سيكون رافداً أساسياً لتجسيد مفهوم «أبوظبي تبتكر» تأكيداً على حرص المجلس على نشر ثقافة المعرفة وحب المطالعة بين الطلبة وأولياء الأمور وجميع عناصر المجتمع. وتستمر الدورة الثالثة من حملة «أبوظبي تقرأ» حتى الثالث عشر من شهر مايو المقبل، بالتعاون مع عدد من الجهات والمؤسسات الحكومية والمجتمعية.

حضر المؤتمر محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية، وحمد علي الظاهري مدير التعليم الخاص بالمجلس، ومديرو المناطق التعليمية وقيادات المجلس والشركاء الاستراتيجيين للمجلس.

وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، أن حملة «أبوظبي تقرأ» جزءا مهما من فلسفتنا التعليمية والرامية إلى تطوير جيل طلابي قادر على اكتساب المعارف والبحث عنها، وتطوير قدراته ومعارفه.

وأضافت أن القراءة جزء من فهمنا لتطوير المجتمع بأسره لإتاحة الفرصة أمام كل فرد لأن يصبح قارئاً منفتحاً على العالم وتحدياته، معتزاً بهويته الوطنية، ومتعايشاً مع ثقافات العالم، وهو الأمر الذي سيكون له كبير الأثر في تنمية مهارات الأفراد، وتغذية عقولهم، وتوسيع آفاقهم، فالقراءة هي الوسيلة الأساسية التي ستمكننا من تحقيق مجتمع قائم على المعرفة وقادر على الاستفادة من ثورة المعلومات، وهي الخطوة الأساسية في التحول إلى مجتمع منتج للمعرفة.

القراءة يومياً ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض