• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

جدل بين باريس وتل أبيب حول اليهود الفرنسيين

فرنسا تتعهد حماية المدارس والكنس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يناير 2015

باريس (وكالات)

وعدت الحكومة الفرنسية امس بحماية المدارس اليهودية والكنس في البلاد من قبل الجيش «في حال الضرورة». وغداة عملية احتجاز رهائن في محل لبيع الأطعمة اليهودية في باريس سقط فيها أربعة قتلى، اكد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أن مكان يهود فرنسا هو فرنسا ردا على تصريحات نظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي رأى أن «وطنهم» هو إسرائيل.

وقال رئيس المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا روجيه كوكيرمان في ختام لقاء مع الرئيس الفرنسي إن الحكومة الفرنسية وعدت بان يقوم الجيش بحماية المدارس اليهودية والكنس في البلاد «في حال الضرورة».

واستقبلت الرئاسة الفرنسية امس عددا كبيرا من ممثلي الطائفة اليهودية في فرنسا.

وقد طالبوا الحكومة بتعزيز اجراءات الحماية.

وقال كوكيرمان انه مع احترام قرار اليهود الراغبين في الرحيل الى اسرائيل «علينا ان نحارب في فرنسا كل اعداء اليهودية». واوضح ان بين المواضيع التي تمت مناقشتها مراقبة «الشبكات الاجتماعية» أو القنوات التلفزيونية الفضائية التي «تبث عبرها رسائل معادية للسامية»، ويجب اتخاذ اجراءات جزائية ضدها.

واكد ضرورة «الكف عن صنع ارهابيين في سجوننا». وتابع ان «اجراءات ستعلن في الايام المقبلة». وكان رئيس الحكومة الفرنسية تفقد مع عدد من الشخصيات السياسية والدينية المكان الذي وقع فيه احتجاز الرهائن. وقال إن «يهود فرنسا خائفون منذ سنوات»، مؤكدا «نحن كلنا اليوم شارلي كلنا شرطيون كلنا يهود فرنسا». واضاف فالس ان «فرنسا من دون يهود فرنسا لا تكون فرنسا». وسعى فالس بذلك الى الرد على نظيره الاسرائيلي الذي قال «الى كل يهود فرنسا ويهود اوروبا اقول: اسرائيل ليست فقط المكان الذي تتوجهون اليها للصلاة بل دولة اسرائيل هي وطنكم». ورد اولاند بالقول ان «مكان يهود فرنسا هو فرنسا»، متعهدا «بملاحقة معاداة السامية والقضاء عليها».وفي تصريحات للصحفيين أثناء صعوده الطائرة متوجها إلى باريس تفادى نتنياهو توجيه دعوة مباشرة ليهود فرنسا ومجموعهم 550 ألف يهودي لمغادرة فرنسا. وقال فقط إنه سيبلغهم أن «أي يهودي يريد الهجرة إلى إسرائيل سيستقبل هنا بأذرع مفتوحة». وقال نتنياهو :»أنا متوجه إلى باريس للمشاركة في المسيرة مع قادة دول العالم الآخرين في إطار الكفاح المستمر ضد الإرهاب، الذي يهدد كل البشرية، كما حذرت منذ سنوات».

وبعد وصوله الى باريس قال نتنياهو في بيان إنه وافق على طلبات أسر اليهود الأربعة الذين قتلوا في الهجوم على متجر للأطعمة اليهودية بدفنهم في إسرائيل. وحدد غدا الثلاثاء مؤقتا لتشييعهم في مقبرة جبل الزيتون» بالقدس.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا