• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وفاة أسير محرر ومريض بمعبر «إيرز» بعد منعه من الوصول للمستشفى

شهيد و25 جريحاً بنيران الاحتلال وهدم 8 منازل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 أغسطس 2016

عبد الرحيم الريماوي، علاء المشهراوي(القدس، رام الله)

استشهد شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي أمس، إثر تجدد المواجهات بين جيش الاحتلال الإسرائيلي وشبان فلسطينيين في مخيم الفوار للاجئين جنوب الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية. وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان «استشهاد الشاب محمد أبو هشهش (17 عاما)، إثر إصابته برصاصة في الصدر خلال مواجهات مع الاحتلال في مخيم الفوار جنوب محافظة الخليل».

وأصيب 25 فلسطينياً برصاص قوات الاحتلال أمس خلال اقتحام مخيم الفوار لهدم منزل الشهيد محمد الشوبكي. وحاصرت قوات الاحتلال، فجر أمس، مخيم الفوار وسط تحليق للطائرات، واندلعت مواجهات بالمخيم هي الأعنف منذ انطلاق انتفاضة القدس في أكتوبر الماضي. وأفاد شهود عيان بأن جنود الاحتلال انتشروا بشكل مكثف في جميع أحياء المخيم واعتلوا أسطح المنازل ونشروا قوات إضافية على أربعة جبال تحيط بالمخيم من الجهات الأربع. وأكد الشهود أن عشرات الآليات العسكرية والمئات من جنوب الاحتلال، اقتحموا المخيم بمساندة الطيران، تخللها اندلاع مواجهات في أزقة المخيم، فيما لوحظ وجود جرافات عسكرية في المنطقة، فيما اعتلى عشرات الجنود أسطح المنازل وانتشر عدد من القناصة على أسطح المنازل وفي أزقة وحارات المخيم من أجل منع الشبان من إلقاء الحجارة عليهم. وأفاد الهلال الأحمر بإصابة 25 فلسطينياً بجروح أغلبها بالأطراف السفلية، مع وجود إصابات بمنطقة البطن والأكتاف، وهذا بالإضافة إلى العشرات من حالات الاختناق.

كما هدمت قوات الاحتلال أمس 8 منازل في بلدة سعير شمال شرق الخليل بحجة البناء دون ترخيص. وأفاد شهود العيان بأن عددا من قوات الاحتلال برفقة الجرافات العسكرية قامت بهدم ثمانية منازل في منطقة واد سعير وهي المنطقة الشمالية للبلدة والمحاطة بعدد من المستوطنات المقامة على أراضي البلدة. وأكد الشهود أن هذه المساكن مأهولة بالسكان ويعيش فيها أصحابها، حيث أخطرتها قوات الاحتلال بالهدم قبل فترة من الوقت دون سابق إنذار بموعد الهدم. إلى ذلك هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، منزلين وغرفة كبيرة، في مدينة بيت جالا، غرب بيت لحم، ويسكنها 20 فردا في هذين المنزلين والغرفة، 6 أشقاء منذ 25 عاما. وقد هدمت جرافات الاحتلال بتعزيزات عسكرية المنزلين، فجرا، دون سابق انذار، وتبلغ مساحة كل منهما 120 مترا، بجانب غرفة كبيرة، في منطقة «بير عونة» في بيت جالا، وقامت جرافات الاحتلال بتجريف الأرض كليا بعد عملية الهدم، واقتلعت عددا من الأشجار المثمرة هناك. في هذه الأثناء شنّت قوات الاحتلال، فجر أمس حملة دهم واقتحامات لمنازل الفلسطينيين في مختلف أنحاء الضفة الغربية والقدس، أسفرت عن اعتقال 11 مواطنا فلسطينيا واستدعاء آخرين للتحقيق. وقال جيش الاحتلال إن قواته اعتقلت 6 فلسطينيين ممن وصفهم بـ «المطلوبين» في الضفة الغربية، مشيرًا إلى أن من بينهم 4 مواطنين في جنين و4 آخرين في الخليل، ومواطن في كل من قلقيلية ونابلس والقدس المحتلة.

من جانب آخر، أعلن، امس وفاة الأسير المحرر نعيم الشوامرة، من مدينة دورا، بعد معاناته من مرض ضمور العضلات الذي أصيب يه نتيجة الإهمال الطبي في السجون الإسرائيلية. وأفرج الاحتلال الإسرائيلي عن الأسير الشوامرة في العام 2013، وهو يعاني من حالة صحية صعبة. وكان الأسير الشوامرة قد اُعتقل عام 1995، وحكم عليه بالسجن المؤبد في حينه، وأفرج عنه عام 2013، بعد قضائه 19 عاماً في السجون الإسرائيلية.

إلى ذلك كشف مركز الميزان لحقوق الإنسان النقاب عن أن الإجراءات التعسفية التي تواصلها قوات الاحتلال الإسرائيلي عند معبر بيت حانون «إيرز»، تسببت في وفاة مريض بسبب منعه من الوصول إلى المستشفى. وقال المركز، في بيانٍ له، بأن قوات الاحتلال اعتقلت المريض يوسف يونس محمد يونس (19 عاماً) من سكان محافظة شمال غزة، ويعاني من سرطان في الدم، في وقت سابق وهو في طريقه للمستشفى، وأخضعته للتعذيب قبل أن تطلق سراحه. وقال المركز إن الاحتلال اعتقل يوسف يوم السبت الماضي من أمام حاجز عرابة قضاء جنين، وذلك بعد مروره من معبر بيت حانون (ايرز)، بغرض العلاج في مستشفى النجاح الوطني الجامعي في مدينة نابلس. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا