• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في مستهل تداولات شهر مايو

«سيولة ذكية» من مستثمرين ومحافظ توقف موجة تصحيح الأسهم مؤقتاً.. والخسائر الأسبوعية 13,2 مليار درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مايو 2014

تدخلت سيولة ذكية ضخها مستثمرون ومحافظ استثمار محلية، لوقف مؤقت لموجة التصحيح التي تتعرض لها أسواق الأسهم المحلية منذ الأسبوع الماضي، وذلك في مستهل تداولات شهر مايو أمس، بعد 4 جلسات متتالية من الانخفاض كبدت الأسهم خسائر أسبوعية بقيمة 13,2 مليار درهم.

وحصدت الأسهم مكاسب محدودة بقيمة 630 مليون درهم، جراء ارتفاع طفيف لمؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0,08%، بعدما حول سوقا أبوظبي ودبي الماليان مسارهما من الهبوط إلى الارتفاع في الربع ساعة الأخير من التداولات، بيد أن المؤشر أنهى الأسبوع ككل منخفضاً بنسبة 1,6%، محصلة تراجع سوق أبوظبي بنسبة 2,1%، وسوق دبي المالي بنسبة 0,20%. وعلى عكس التوقعات، تمكنت الأسواق في تعاملات الأمس من احتواء عمليات البيع الطبيعية التي تعرض لها عدد من الأسهم القيادية التي تداولت بدون توزيعات أرباحها، وهي أسهم إشراق العقارية في سوق أبوظبي، وإعمار ودبي للاستثمار في سوق دبي المالي، وجاء الدعم للسوقين من الأسهم العقارية الثلاثة في أبوظبي، وسهم دبي الإسلامي في سوق دبي المالي الذي تفاعل بقوة مع إعلان البنك عن نمو قياسي في أرباحه الفصلية.

وقال محللون ماليون، إن موجة التصحيح الحالية التي بدأتها الأسواق الأسبوع الماضي لا تثير أي مخاوف، في ضوء المكاسب القياسية التي سجلتها الأسهم كافة خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من شهر أبريل.

وحصدت الأسواق خلال شهر أبريل الماضي مكاسب كبيرة بلغت قيمتها 40 مليار درهم، عززت من صدارة أسواق الإمارات كأفضل الأسواق أداءً منذ بداية العام الحالي.

وبحسب فادي الغطيس مدير شركة ثنك للدراسات المالية، فإن التصحيح الحالي يعد أول موجة تصحيح حقيقية تشهدها أسواق الإمارات والتي لا تزال الأفضل أداء في المنطقة منذ بداية العام، وسجلت الأسعار مستويات سعرية مرتفعة للغاية.

وأكد أن عملية التصحيح تعتبر منطقية وصحية للأسواق، حيث تتيح فرصاً استثمارية جيدة لهواة اقتناص الفرص من المستثمرين الذين يترقبون مزيدا من الانخفاضات السعرية، للقيام بعمليات شراء، مضيفاً أن المؤشرات ستظل في حالة من التذبذب العالي بين أدنى وأعلى النقاط في ذات الجلسة الواحدة. وقال إن الأسواق لا تزال على المدى الطويل خلال العام الجاري تتمتع بجاذبية كبيرة، مشيراً إلى المحفز القادم الذي تترقبه الأسواق، ويتمثل في تفعيل انضمام أسواق الإمارات الى مؤشر مورجان ستانلي بنهاية الشهر الحالي. الأمر ذاته أكده عبدالله الحوسني مدير عام شركة الإمارات دبي الوطني للأوراق المالية، مضيفاً أن الأسواق تحتاج إلى التقاط أنفاسها وذلك من خلال عملية تصحيح حقيقية تهدئ من الارتفاعات الكبيرة التي سجلتها الأسهم كافة الفترة الماضية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا