• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

التلوث يشتت أسرة صينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مايو 2014

قالت وسائل إعلام صينية أمس، إن مواطناً من بكين طلب الطلاق من زوجته، بعد أن أخذت ابنهما ورحلت إلى جزيرة مدارية هرباً من مستويات التلوث في العاصمة الصينية قائلاً، إن بعد المسافة قضى على زواجهما.

وقالت صحيفة «بكين تايمز» في تقريرها، الذي نقلته مواقع وسائل إعلام أخرى على الإنترنت، ومن بينها، وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا)، إن الرجل تزوج عام 2008، وأنجبا ابناً بعد عامين، لكن الطفل مرض بسبب تلوث الجو في بكين؛ فقررت الأم أن تنتقل بابنها إلى جزيرة هاينان الجنوبية، هرباً من الضباب الدخاني العالق في أجواء بكين.

وذكر التقرير أن الأم لم تكن سعيدة في هاينان أيضاً، ولم تكن سعيدة بالعيش بعيداً عن زوجها، وكان الاثنان يتشاجران كلما التقيا، فقرر الرجل أن الحل هو الطلاق، وتقدم بطلب إلى محكمة في بكين. ونقل عنه قوله «الضباب الدخاني قضى على صحة ابني، وزواجي».

وأدت سنوات من النمو الاقتصادي الجامح غير المنضبط إلى مشاكل بيئية في الصين، والتلوث هو سبب رئيس لاستياء الرأي العام. وقالت حكومة بكين، إنها تعطي أولوية لمعالجة أسباب التلوث. (بكين رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا