• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بين ورش الروبوت والألعاب الفكرية والرسم

«أبوظبي تقرأ» على جناحي المعرض الدولي للكتاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مايو 2014

حراك وتفاعل في جناحي حملة «أبوظبي تقرأ»، التي يرعاها مجلس أبوظبي للتعليم، وتُشارك بفعاليات الدورة الرابعة والعشرين من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، الذي تم افتتاحه 30 أبريل ويستمر حتى 5 مايو الجاري، والذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. ويشهد الجناحان إقبالاً كبيراً من طرف الطلاب الكبار والصغار من جميع المدارس، على الأنشطة المتنوعة بين ورش الروبوت والألعاب الفكرية والقراءة والرسم وصناعة الدمى، وغيرها من الورش، إلى جانب إطلاق أول تطبيق لقصة «أحب حجاب أمي» للكاتبة ميثاء الخياط، خلال أيَّام المعرض، إلى جانب استضافة الكاتب حمدان العامري لتوقيع كتابه وقيس الصديقي، وغيرهم من الكتاب الشباب.

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

يضم جناحا حملة «أبوظبي تقرأ» كادراً تعليمياً كبيراً لتعليم قراءة القصص للأطفال وتعليمهم طريقة صنع الدمى واستعمالها في نسج مسرحيات ناطقة بقصة ما، إلى جانب مسرح الدمى الذي يعتمد على أساليب حديثة لتحبيب الأطفال في القراءة، ويشمل جناح الأطفال الأصغر سناً استضافة كاتب مرموق من الإمارات لقراءة قصصه للحضور.

وجاءت «حملة أبوظبي تقرأ» الهادفة إلى نشر ثقافة القراءة وحب الاطلاع بين طلبة المدارس وأفراد المجتمع بشكل عام، لجعل القراءة فعلاً يومياً في حياة هذا الجيل، والتي تنظم في معرض أبوظبي الدولي للكتاب كجزء من الحملة التي تشمل إمارة أبوظبي، وموزعة بين المدارس والكليات والمراكز التجارية والمكتبات العامة والحدائق والمتنزهات وكورنيش أبوظبي بحضور محمد سالم الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم، وعدد من المعلمين ومسؤولي مصادر التعلم في المكتبات التابعة للمجلس.

سلسلة أنشطة

ويقدِّم الجناحان سلسلة من الفعاليات والأنشطة الثقافية التي تستهدف طلبة المدارس ضمن الحملة في دورتها الثانية، وعن ذلك تقول سارة سالم السويدي، مدير قسم طرائق وأساليب التدريس بالإنابة بإدارة المناهج بمجلس أبوظبي للتعليم: إن المشاركة في معرض الكتاب من خلال حملة أبوظبي تقرأ لاستكمال ما بدأ منذ ثلاثة أسابيع في العديد من الأماكن، موضحة أن الحملة ستختتم مع آخر أيام فعاليات المعرض الدولي للكتاب في دورته هذه، مؤكدة أن الفعاليات تشتمل على سلسلة من الأنشطة التي تقدم من خلال جناحين، يشرف عليها الطلبة أنفسهم، والآخر منهما مخصص للكبار من الطلبة ويهم الأعمار من 11 سنة إلى 18 سنة، ويشمل ورش الروبوت وألعاب التفكير والرسم ومشاركات بمبادرات من مدارس ومسابقات عدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا