• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

بدر العلماء لـ «الاتحاد»:

أبوظبي واحدة من أكبر مراكز التصنيع الذكي في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 مايو 2018

نيويورك (يوسف العربي)

قال بدر سليم سلطان العلماء، رئيس وحدة صناعة الطيران في شركة مبادلة للاستثمار، إن إمارة أبوظبي تتحول إلى أن تصبح واحدة من أكبر مراكز التصنيع الذكي في العالم، مضيفاً أن الإمارة انتقلت من مرحلة تطوير البنية اللازمة لتصنيع أجزاء الطائرات من ألياف الكربون إلى مرحلة الاستثمار في التكنولوجيا وبحوث التطوير، بما يمهد الطريق لتحقيق اختراقات علمية وتصنيعية في هذا المجال.

وقال العلماء في تصريحات خاصة لـ «الاتحاد» على هامش مشاركته في قمة «جنرال إلكتريك» للتصنيع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد التي أقيمت في مدينة نيويورك مؤخراً، إن أبوظبي تعد المكان الأكثر قدرة على تبني تقنيات التصنيع الحديثة في مجال صناعة أجزاء الطائرات من ألياف الكربون وفي مقدمتها تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد، نظراً لموقعها الاستراتيجي الذي يؤهلها للجمع بين ابتكارات الشرق والغرب في مكان واحد، فضلاً عن توافر البيئة الجاذبة للمواهب، والتطور الفائق للبنية التحتية في الإمارة.

وأشار إلى أن أبوظبي تتفوق في ثلاثة مجالات رئيسة تؤهلها لتبوؤ موقع الريادة في مجال التصنيع، وتبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وهي «القدرة» و«المرونة» و«السرعة»، وهي عوامل حيوية لاحتضان هذه التقنيات، وتتفوق الإمارات فيها على العديد من الدول الكبرى.

ولفت إلى أن جميع خطوط الإنتاج بمصنع «ستراتا» لإنتاج هياكل الطائرات، تعمل وفق طاقتها الاستيعابية الكاملة، وهو الأمر الذي يرفع مستويات الربحية المحققة من عمليات التصنيع، مشيراً إلى أن الشركة تخطط لتطوير وحدات إنتاج في دول أخرى للاستفادة من انخفاض تكلفة الإنتاج، كما أنها تعتزم تصنيع وتجميع أجزاء الطائرات المصنعة في مواقع استراتيجية وقريبة من «بوينج» و«إيرباص».

وقال إن ستراتا تركز على الاستثمار في مجال التصنيع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، بما يسهم في تلبية احتياجات تصنيع أجزاء مستقبلية قد تدخل في مجالات جديدة مثل الأقمار الصناعية وغيرها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا