• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

توفير 26 مركبة جديدة سعة 30 راكباً

5110 كاميرات ذكية لمراقبة حافلات طلبة العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 أغسطس 2016

محسن البوشي (العين)

انتهى فرع مواصلات الإمارات في العين من تثبيت 5110 كاميرات ذكية في الحافلات التي تنقل الطلبة خلال العام الدراسي المقبل، بمعدل 7 كاميرات في كل حافلة لضمان سلامة الطلبة، بحسب محمد معين آل علي مدير المواصلات المدرسية في العين بالإنابة الذي أشار إلى توفير 26 حافلة جديدة سعة 30 راكباً لتدعيم أسطول الحافلات، ضمن خطة التحديث والإحلال التي تعتمدها المؤسسة خلال العام الدراسي الجديد.

وأكد مدير الفرع بالإنابة، أن الفرع استكمل الاستعدادات كافة لمباشرة عمليات نقل طلبة المدارس مع بدء العام الدراسي الجديد، حيث يبلغ إجمالي عدد الطلبة المتوقع نقلهم نحو 34 ألف طالب وطالبة، تنقلهم 730 حافلة قابلة للزيادة وفقاً للمؤشرات الإحصائية لمجلس أبوظبي للتعليم في ضوء زيادة أعداد الطلبة المسجلين أو إضافة مناطق سكنية جديدة، ما يستوجب معه زيادة عدد خطوط النقل، لافتاً إلى أن فرع مواصلات الإمارات في العين يحتفظ بـ 61 حافلة أخرى جاهزة على سبيل الاحتياط.

وأضاف مدير المواصلات المدرسية في العين بالوكالة، أن عدد الخطوط اليومية للحافلات والمتوقع تسييرها العام الدراسي المقبل، يبلغ نحو 1108 خطوط، تنقل الطلبة من وإلى أكثر من 100 مدرسة حكومية، بالإضافة إلى 4 مدارس خاصة، لافتاً إلى أن هناك 9 سيارات وحافلات بتجهيزات خاصة، تتولى نقل الطلبة من ذوي الاحتياجات، وستباشر مواصلات الإمارات في العين عملية التشغيل التجريبي للحافلات يوم الأحد المقبل.

وأشار مدير فرع المواصلات المدرسية في العين بالإنابة، إلى أن الفرع تبنى خلال الأسابيع الأخيرة برنامجاً تدريبياً مكثفاً، بالتعاون مع بعض الجهات الأخرى المعنية، مثل شرطة المرور والدفاع المدني والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، لتدريب وتأهيل السائقين والمشرفات المستهدفين البالغ عددهم 866 سائقاً، و1230 مشرفة، 90% منهن مواطنات، وبلغ عدد المحاضرات واللقاءات التعريفية 32 محاضرة ولقاء، ركزت على معايير وضوابط السلامة والصحة المهنية، لتوفير أكبر قدر ممكن من ضمانات الأمن والسلامة للطلاب والطالبات.

دعم أسطول نقل الطلبة بجامعة الإمارات

العين (الاتحاد)

تفقد الدكتور محمد البيلي، مدير جامعة الإمارات، أمس الأول، عدداً من الحافلات الجديدة التي تم توفيرها ضمن مبادرات الجامعة الرامية إلى إسعاد طلبة ومرتادي الجامعة، وضمان راحتهم بمعايير عالية لتحقيق أكبر قدر من السلامة لهم، وذلك ضمن استعدادات الجامعة لاستقبال العام الدراسي 2017/2016.

وأكد البيلي أن هذه الخطوة تأتي انطلاقاً من حرص الجامعة وإيمانها بضرورة تضافر جهود الجميع لضمان سلامة الطلبة، باعتبارها أمراً لا مساومة فيه ولا تهاون بأي حال من الأحوال بشأنه، مشيراً إلى أن مسؤولية سلامة الطلبة أثناء رحلتهم من وإلى الجامعة لا يمكن أن تتحملها جهة واحدة في المجتمع، وإنما تتشارك فيها جميع الجهات المعنية لتحقيق أقصى درجات الأمن والسلامة للطلبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض