• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ترتفع إلى 50% في المشروعات قيد الإنشاء

«الدفعة المقدمة» تدفع شركات عقارية لطرح خطط ميسرة للشراء وجذب المستثمرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 أبريل 2015

حسام عبدالنبي (دبي)

حسام عبد النبي (دبي)

طرحت شركات عقارية خطط دفع ميسرة لشراء وحداتها بعيداً عن نظم التمويل المعمول بها بالبنوك، والتي تشترط سداد دفعة مقدمة من قيمة العقار نقداً، والتي قد تصل إلى 50% في المشروعات قيد الإنشاء.

وتستهدف الشركات من هذه الخطوة أيضاً إلى جذب شريحة جديدة للقطاع العقاري، وكذا لأن البنوك لا توفر تمويلاً عقارياً للمستثمرين من خارج الدولة.

وأكد راغبون في شراء وحدات عقارية أنهم واجهوا صعوبات في الحصول على تمويل من البنوك لأسباب عدة من أهمها زيادة الدفعة المقدمة المطلوب سدادها من ثمن العقار وكذا زيادة الفوائد المتراكمة على القرض إلى مايزيد على 50% من قيمة الوحدة فضلاً عن الشروط الخاصة بعمر المقترض.

وأظهر رصد أجرته «الاتحاد» لمعرفة التفاصيل الخاصة باشتراطات التمويلات العقارية في عدد من البنوك المحلية والأجنبية العاملة في الدولة، أن البنوك ملتزمة بالضوابط الخاصة بالحد الأدنى في نظام «قروض الرهن العقاري» ولكن هناك تفاوتاً في النسب بحسب الجنسية والملاءة المالية للعميل الراغب في الاقتراض وتاريخه الائتماني.

ومن جانبهم، استبعد مصرفيون أن تكون خطط السداد الميسرة التي أعلنت عنها شركات عقارية مؤخراً قد ظهرت بسبب صعوبات في الحصول على تمويل من البنوك في ظل النظام الجديد لقروض الرهن العقاري، مؤكدين أن الشركات العقارية تستهدف التغلب على الضوابط التي نص عليها نظام «قروض الرهن العقاري» والخاصة بالعقارات قيد الإنشاء، اذ ينص النظام على ضرورة سداد العميل 50% من قيمة العقار كدفعة مقدمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا