• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

فتاوى ...يجيب عنها المركز الرسمي للإفتاء في الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مايو 2014

الاعتذار

◆ هل هُناك آداب للاعتذار؟ وما هي؟

◆◆ الاعتذار عن الخطأ خلق عظيم من أخلاق الإسلام، ومطالب به كل من أخطأ في حق غيره، وقد يجب الاعتذار إذا كان الخطأ على الوالدين مثلا، لأن الاعتذار إليهما من تمام برهما الواجب، لأنه من القول الكريم الذي أمر الله سبحانه وتعالى بقوله للوالدين، قال الله تعالى: (وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا)، «سورة الإسراء، الآية رقم 23».

ومما ينبغي أن يتحلى به المعتذر أن يتحرى أطيب العبارات ليعتذر بها، لأن ذلك أبلغ في قبول الاعتذار من الطرف الآخر، كما ينبغي أن يراعي المعتذر وقت الاعتذار فيكون الوقت مناسبا له، فالكثير من الناس يرفض الاعتذار بسبب أنه لم يأت في وقته إما لأنه تأخر أو تقدم، أو كان في ظرف معين لا يقبله الطرف الآخر.

التوبة الصادقة

◆ هل صحيح أن المذنب سوف يعاقب على ذنبه يوم القيامة حتى ولو تاب من ذلك الذنب قبل موته؟ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا