• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

أجزاء من الثانية حرمتها من رقم عالمي

جيبيت: «وعدت ووفيت» بالذهب.. والبحرين تستحق المزيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (أ ف ب)

«وعدت ووفيت» بهاتين الكلمتين لخصت العداءة البحرينية راث جيبيت فرحتها بمنح بلادها ذهبيتها الأولى في تاريخ مشاركاتها في دورة الألعاب الأولمبية، عندما أحرزت المركز الأول في سباق 3 آلاف متر موانع، أمس الأول في دورة ريو دي جانيرو.

وغمرت فرحة كبيرة العداءة الواعدة (19 عاماً) عقب التتويج حتى إنها لم تقوَ على الكلام لدى حديثها لوكالة «فرانس برس»، إذ سكتت لفترة وتعابير الفرحة والتأثر بادية على محياها قبل أن تقول: لا أعرف كيف أصف مشاعري، كل ما يمكنني قوله الآن هو أنني وعدت ووفيت.

وكشفت جيبيت الكينية الأصل والتي تدافع عن ألوان البحرين منذ العام 2014، عن وعدها المسؤولين في البحرين بتحقيق ذهبية السباق، وقالت: كنت على يقين كبير بالظفر بالذهبية، ولم أخذل كل من ساعدني من قريب أو بعيد، وأعرف أنها ميدالية غالية بالنسبة إلى البحرينيين ولكنها كذلك بالنسبة إليّ أيضاً.

ولم يكن تتويج راث جيبيت، مفاجأة على الرغم من صغر سنها، فهي أبلت البلاء الحسن هذا العام بكونها ثاني امرأة تنزل عن حاجز 9 دقائق في سباق 3 آلاف متر موانع بتسجيلها 97: 59: 8 دقيقة، وذلك بعد أسبوعين من تحسينها رقمها الشخصي والآسيوي بتسجيلها 98: 15: 9 دقيقة على الرغم من سقوطها وذلك في لقاء شنغهاي.

وأضافت صاحبة الذهبية الأولى في تاريخ البحرين: كل هذه النتائج والأرقام أعطتني ثقة كبيرة في النفس وعزيمة وإصراراً على التحليق بالذهب في ريو دي جانيرو. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا