• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الخبراء يؤكدون أنه الحل الأسرع لرفع أرباح الأندية

التشفير يزيد قيمة دوري الخليج العربي 3 أضعاف خلال 5 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يناير 2014

معتز الشامي (دبي)- اتفق خبراء في مجال التسويق وبيع حقوق الدوريات المحترفة، على أن الاتجاه لتشفير بعض مباريات دوري الخليج العربي للمحترفين لكرة القدم، يعتبر خطوة في الطريق الصحيح، لمنح قيمة مضاعفة للدوري المحلي، وجعله مجالاً للمتابعة والمشاهدة، ليس فقط محلياً، ولكن خارج الحدود، وسط توقعات بأن تصل قيمة الدوري نتيجة التشفير إلى 3 أضعاف قيمته دون تشفير في فترة لن تتجاوز الخمس سنوات، وهو ما يعني زيادة قيمة بيعه، لما يمكن أن يصل إلى أكثر من ذلك خلال سنوات قليلة من بدء التطبيق.

وشدد الخبراء على أهمية الاتجاه للتعامل مع الدوري، على أنه منتج يجب تحقيق أعلى ربح ممكن ببيع حقوقه والاستثمار فيه، لتحقيق دخل يكفي الأندية ويعينها على القيام بواجباتها، وفي الوقت نفسه نددوا بكثرة اعتماد الأندية المحلية على أي دعم حكومي، من منطلق أنه الطريق الأكثر سهولة للوصول إلى توفير الأموال لمواجهة ما عليها من أعباء، ولكنه لن يسبب أي تطور على المستوى الفني، مع مرور الوقت، حيث ربط الخبراء أهمية التسويق والاستثمار في الأصول بقيمة ونجاح المستوى الفني.

واستطلعت «الاتحاد» رأي الخبيرين، أمبرتو جانديني المدير التنفيذي لنادي ميلان الإيطالي، ومارتن هوتن المدير التنفيذي لشركة «إم بي آند سيلفا» المسؤولة عن بيع حقوق البث للدوريات المحترفة، ومايك فرنان المدير التجاري لنادي «مان يونايتد»، وطالب الخبراء بضرورة الاتجاه لزيادة المباريات المشفرة في دوري الإمارات من مباراتين إلى 3 أو 4 مباريات كل أسبوع، بما يسهم في زيادة الإقبال على المدرجات، وهو ما يجب أن يقابل بتحرك من الأندية، عبر توفير بيئة جاذبة للجماهير، بالإضافة إلى السعي للاستثمار في بيع منتجات وغيرها من الوسائل الأخرى.

مردود إيجابي

في البداية، أكد مارتن هوتن المدير التنفيذي لشركة «بي إم آند سيلفا» المتخصصة في بيع حقوق البث للدوريات المحترفة حول العالم، أن اتجاه الدوريات غير المشفرة للتشفير، أمر منطقي، لأنه يعني تمسكها بالاحتراف والتطور، وتقديم منتجها على أنه سلعة تستحق التقدير والاحترام، وأن يكون لديها مردود إيجابي على مستوى سعرها.

وفيما يتعلق بقيمة البث، خاصة مع ارتفاع مقابل الحصول عليه عالمياً، قال «كل الدوريات المحترفة تسعى لتحقيق أعلى دخل، وذلك عبر تقديم المباريات كمنتج متميز تعشقه الجماهير، وبالتالي يمكنها الانتقال إلى مرحلة أعلى من الحصول على عوائد الدعاية والإعلانات، واليوم أصبح هناك تطور في التعامل مع حقوق البث، وكرة القدم يجب أن تكون قائمة على العائدات الخاصة بمصادر الدخل المختلفة، وما يحدث الآن يظهر لنا تطور كرة القدم بشكل عام، وفي الدوريات المحترفة التي تستفيد من قيمة كرة القدم، يكون لبيع الحقوق أهمية قصوى، وبالتالي ترتفع القيمة كل فترة من الزمن، وهو ما يمكن أن يحدث مع دوري الخليج العربي، حيث إن تشفيره، وجعل بعض مباريات مشفرة أمام الجماهير، من شأنه أن يضفي عليها قيمة ويدفع الجماهير لمتابعتها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا