• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

السعدي:

الإمكانيات المتاحة لا تصنع بطلاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (الاتحاد)

شدد سباحنا يعقوب السعدي على أن فارق الخبرة له دور كبير في الأولمبياد، وقال: مسيرتي مع السباحة لم تتجاوز اللعب مع الكبار، وكانت الوحيدة في أحداث كبيرة في بطولة العالم في «كازان 2015»، وهي البطولة التي منحتي بطاقة دعوة للعب في «ريو 2016»، ولا يمكن أن ألوم أحداً على المستوى الذي ظهرتُ به، صحيح أنني لم أخرج إلى معسكرات أو اللعب في بطولات قبل الأولمبياد مثل بقية اللاعبين، إلا أن تأخر وصول بطاقة الاتحاد الدولي وضيق الوقت دفعني إلى التدريب في حمام نادي الوصل الذي أنتمي إليه. وأضاف أن «الخبرة تأتي من كثرة المشاركة في بطولات وعكس ذلك لا يمكن أن نحقق نتائج جيدة، في محفل عالمي أو أولمبي، وهذه هي إمكانياتنا، وننتظر بطاقة دعوة من الاتحاد الدولي للمشاركة، ونخرج من أول سباق، وإذا أردنا أن نغير الوقت علينا أن نستعد لأولمبياد طوكيو من الآن، وتكون هناك خطة طويلة المدى لإعداد كل المواهب القادرة على تحقيق نتائج متميزة».

وأوضح السعدي أن مشاركته في ريو لها مكاسب فنية كبيرة من خلال التعلم من النجوم الكبار وطريقة تدريبهم، وقال: كنت أراقبهم في أوقات التدريبات، بل إن الأولمبياد «درس خصوصي» لكل من يريد أن يكتسب الخبرة من نجوم محترفين يتعاملون مع كل شيء بدقة متناهية، وأعتبر نفسي من تلاميذ الأولمبياد، بعد أول مشاركة، وأتمنى أن أعود من جديد من خلال الظهور في أولمبياد طوكيو، بشرط أن يكون عبر بوابة التأهل وليس ببطاقة الدعوة.

وطالب السعدي بتغيير الوضع في اللعبة، وقال: اتحاد السباحة لا يقصر معنا، ولكن في حدود الإمكانيات المتاحة، والتي لا تكفي لصناعة بطل، ويكفي أن المردود المادي من لعب السباحة ضعيف، بل يكاد يكون معدوماً، وإذا كنا نلعب باسم الإمارات فعلينا أن نستعد جيداً قبل كل بطولة، بحيث نكون في دائرة المنافسة، والأمر ليس سهلاً، ولكن هناك خطط واستراتيجيات من شأنها أن تغير خريطة السباحة.

وأضاف: لا بد من استغلال مشاركتنا في الأولمبياد حتى تدفعنا إلى الأمام من خلال تلبية رغبات اللاعبين والعمل عليهم، ونبدأ من الآن الاستعداد إلى طوكيو 2020، وعندما نشارك كلاعبين صغار في محفل أولمبي لا بد من استغلال الحدث من النواحي كافة للتجهيز لأربع سنوات جديدة بمجرد انتهاء ريو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا