• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تقدم 23 مترشحا.. الأسد أوفرهم حظا

انتهاء مهلة الترشح للانتخابات الرئاسية السورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مايو 2014

د ب ا

انتهت اليوم الخميس مهلة تقديم طلبات الترشح لمنصب الرئاسة في سوريا، مع تقدم 23 شخصا، بينهم امرأتان، بطلبات ترشح للمحكمة الدستورية العليا.

ومن أبرز المرشحين الرئيس بشار الأسد، الذي يتوقع فوزه بولاية جديدة.

وستعلن المحكمة الدستورية العليا أسماء المقبولين في الترشح إلى الرئاسة بعد خمسة أيام من إقفال باب الترشيح، وذلك بعد التحقق من استيفاء الطلبات للشروط المطلوبة.

وتعتبر الأسماء المتقدمة للانتخابات مغمورة ولا حظوظ لها بالفوز بالمنصب في انتخابات تعتبر "شكلية"، تمهد لفوز الرئيس الحالي بشار الأسد بالمنصب لولاية جديدة.

وتعد هذه الانتخابات هي الأولى منذ عقود التي تجري وفق نظام تعددية المرشحين، وذلك وفقا للدستور الجديد الذي أقر بعد استفتاء في عام 2012، عندما جرى حذف المادة الثامنة السابقة، والتي كانت تتضمن أن حزب البعث هو قائد الدولة والمجتمع، حيث كان يتم اختيار الرئيس من قبل أعضاء مجلس الشعب الذي يهيمن عليه البعثيون ليتم الاستفتاء على مبايعته ضمن خيارين إيجاب أو رفض فقط.

ويمهد إعلان ترشح الأسد لاحتفاظه بمنصبه لدورة رئاسية جديدة، فيما تعتبر المعارضة ودول غربية أن وجود الأسد في السلطة من أهم العقد أمام إيجاد حل سياسي في سورية.

والأسد من مواليد عام 1965 وسبق أن أمضى ولايتين رئاسيتين مدة كل منهما 7 سنوات، خلفا لأبيه حافظ الأسد. ويحاول منذ 3 سنوات إنهاء انتفاضة شعبية تحولت إلى صراع مسلح، سقط ضحيته أكثر من 150 ألف قتيل.

وترفض المعارضة ودول كبرى ترشح الأسد لولاية جديدة، معتبرة أن أي نتائج تصدر عن انتخابات تجري بهذه الظروف غير شرعية وفاقدة للمصداقية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا