• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

يعطي من يشاء بغير حساب

الرزق بيد الله تكفل به إلى يوم الدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 مايو 2018

أحمد شعبان (القاهرة)

يرزق الله تعالى من يشاء بغير حساب، ويطالبنا بالدعاء والتضرع إليه وهو عز وجل عليه الإجابة، قال تعالى: (... وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ...)، «سورة الطلاق: الآيات 2 - 3».. وقال الدكتور عبدالفتاح عاشور أستاذ التفسير بجامعة الأزهر من الآيات التي تعلمنا أن الرزق بيد الله تعالى، قوله تعالى: (إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ)، «سورة الذاريات: الآية 58»، هو الذي يرزق خلقه، المتكفل بأقواتهم، ذو القوة المتين، وجميع الخلق فقراء إليه، في حوائجهم ومطالبهم الضرورية وغيرها، وهو الرزاق كثير الرزق، وما من دابة في الأرض ولا في السماء إلا على الله رزقها، ويعلم مستقرها ومستودعها، له القوة والقدرة كلها.

السقيا

ووردت آيات قرآنية تشتمل على طلب وسعة في الرزق قال تعالى: (فَسَقَىٰ لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّىٰ إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ)، «سورة القصص: الآية 24»، عندما نزل نبي الله موسى أرض مدين وجد أمة من الناس يسقون، ووجد امرأتين تعجزان عن مزاحمة الرجال للسقيا، وعندما سألهما قالتا إنه جرت العادة أن لا يسقيا حتى ينتهي الرعاة، فرق موسى وسقى لهما، ثم استراح في ظل شجرة وهو جائع، ودعا الله تعالى أن يرزقه الطعام، فاستجاب له عندما جاءته إحداهما تمشي على استحياء، وقالت إن أبي يدعوك ليجزيك أجر ما سقيت لنا، فلما دخل على شعيب إذا هو بالعشاء مهيأ له.

استجابة الدعاء

وقال تعالى: (رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ، «سورة إبراهيم: الآية 37»، عندما أتى نبي الله إبراهيم بهاجر وابنها إسماعيل وهو من الشام إلى مكة، دعا ربه بهذا الدعاء، فأجاب الله دعاءه وأخرج من ذرية إسماعيل محمدا صلى الله عليه وسلم، وصار يجبي إليه الثمرات من جميع أنحاء الدنيا.

والله تعالى جعل للرزق أسباباً منها: الاستغفار، قال: (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَاراً)، «سورة نوح: الآيات: 10 - 11»، وتقوى الله، قال تعالى: (... وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ...)، «سورة الطلاق: الآيات 2 - 3»، والمتابعة بين الحج والعمرة قال رسول الله: «تابعوا بين الحج والعمرة فإنهما ينفيان الفقر والذنوب»، وصلة الرحم، قال صلى الله عليه وسلم: «من سره أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه»، والإنفاق في سبيل الله، قال تعالى: (... وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ...)، «سورة سبأ: الآية 39».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا