• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

تجسد روح التلاحم والعطاء في رمضان

التطوع مبادرات في حب الخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 مايو 2018

هناء الحمادي (أبوظبي)

تمد الفرق التطوعية يد العون والمساعدة لكل من يحتاج لها طوال أيام السنة، لكن ترتفع وتيرة العمل الخيري في شهر الخير والعطاء ولإنسانية.. حيث تهدف تلك الفرق إلى زرع الابتسامة على وجوه المحتاجين، والأطفال اليتامى، والأسر المتعففة، بالإضافة إلى تقديم وجبات الإفطار على الطريق.

بصماتهم لا تتوقف، لتعزز المحبة والسلام في مسيرة بناء مجتمعات تتسم بالسعادة والإنجاز.. وقيم الفريق من منهج قويم، يعتمد على خطط مدروسة، وجهود مستمرة غايتها وصول العمل الخيري إلى الأسر المتعففة.

ثقافة التطوع

«نشامى الإمارات التطوعي» فريق يحرص على المساعدة، والمشاركة في الكثير من المبادرات المجتمعية الإنسانية، لنشر الفرح والابتسامة ودعم الأسر المتعففة، خلال شهر العطاء، عبر سباق المبادرات الخيرية.. منذ أن أسس عيسى البدواوي الفريق عام 2014، يساهم في الكثير من الأعمال الخيرية مع فريقة طوال العام، عبر فئة الشباب الذين يقبلون على تنفيذ الأفكار التطوعية.

ومنذ الانطلاق، شملت مبادرات الفريق، محاضرات للكثير من المدارس والجامعات، بهدف تعزيز ثقافة التطوع، بحيث لا يكون مجرد ساعات يقضيها المتطوع في الخدمة، بل الغاية كسب ثقافة المبادرة في التخطيط ومساعدة الآخرين، بالإضافة إلى المبادرات الخيرية الرمضانية، ومنها «توزيع المير» على الأسر المتعففة، التي تحتاج إلى الكثير من المساعدات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا