• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

طاقم سعودي لإدارة المباراة

الشباب يستعد للرفاع بـ «سلاح الحافز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 أبريل 2015

منير رحومة (دبي)

يختتم الشباب مساء اليوم تدريباته على ملعب مكتوم بن راشد في دبي، استعداداً لمباراة ربع نهائي بطولة الأندية الخليجية أمام الرفاع الشرقي البحريني غداً، والتي تقام بنظام خروج المغلوب، ويضع الجهاز الفني اللمسات الأخيرة على التشكيلة التي يعول عليها، بعد مراقبة المنافس ودراسة نقاط قوته وضعفه.

وحرص كايو جونيور مدرب «الجوارح» على تحفيز اللاعبين، ومطالبتهم بتقديم أفضل ما عندهم في لقاء الغد، حتى ينتزع «الأخضر» بطاقة العبور إلى نصف النهائي، وينافس بجدية على لقب البطولة، كما طالب اللاعبين بنسيان عثرات الفريق في الدوري، والعمل على التعويض غداً، بعطاء غزير وروح انتصارية عالية.

وتشهد تشكيلة «الجوارح» عودة بعض العناصر المهمة التي من شأنها أن ترفع من المستوى الفني، وتساعد الفريق على تحقيق أهدافه، مثل المهاجم البرازيلي لوفانور، ولاعب الارتكاز حسن إبراهيم، والمدافع محمود قاسم، مقابل غياب راشد حسن الذي تعرض للإصابة بقطع في الرباط الصليبي، خلال الجولة الماضية للدوري، تستوجب إجراء عملية جراحية عاجلة وراحة لأشهر طويلة.

ويعول الجهاز الفني على اكتمال الصفوف وعودة مفاتيح اللعب بالفريق، لتقديم عرض قوي، والظهور بصورة إيجابية، خاصة أن المباراة تقام على ملعب الشباب وأمام جماهيره، الأمر الذي يمهد الطريق لانتزاع بطاقة العبور، وإكمال المسيرة الإيجابية في مشوار البطولة.

ويذكر أن الشباب انتزع ثلاثة انتصارات خلال الدور الأول، وحسم صدارة المجموعة الثانية بتسع نقاط، ولم يخسر سوى اللقاء الأخير أمام العربي القطري في الدوحة، بعد إعفاء العناصر الأساسية من السفر إلى قطر وإشراك العناصر الشابة والواعدة.

ومن جهة أخرى، كلفت اللجنة التنظيمية طاقم حكام سعودي لإدارة مباراة الشباب والرفاع الشرقي، يضم مرعي محمد العواجي، وخلف الشمري وعبد الرحيم الشمري، والحكم الرابع محمد خالد الهويش، بينما يراقب المباراة الكويتي عباس دشتي، ويقيم الحكام القطري مولى حسين، وتصل بعثة الرفاع الشرقي اليوم لإجراء حصة تدريبات على الملعب الرئيسي الذي يحتضن المباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا