• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الزعيم» قريب من الحلم القاري

خليفة السويدي: زلاتكو ولاعبوه لا تنقصهم خبرة المواجهات الآسيوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 أغسطس 2016

صلاح سليمان (العين)

أكد خليفة ناصر السويدي الذي شغل قبل سنوات طويلة مضت العديد من المناصب الإدارية في نادي العين، وهو من الرعيل العيناوي الأول، أن «الزعيم» مؤهل من النواحي كافة، ويملك لاعبوه الإمكانيات الفنية والقدرات البدنية لإضافة الإنجاز الثاني للكرة الإماراتية، بعد أن نال هذا الشرف في 2003 مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه ليس بالأمر المستغرب ولا الجديد أن يواصل العين مشواره حتى المباراة النهائية وحصد اللقب القاري الغالي. وقال إن الفريق يملك شخصية البطل، ويضم بين صفوفه لاعبين على درجة عالية من الكفاءة والخبرة الميدانية ويقف وراءه ويسانده جمهور كبير، وعليه فإن النسخة الحالية تعتبر فرصة ذهبية للاعبي هذا الجيل لتسجيل أسمائهم في تاريخ الكرة الإماراتية والآسيوية.

وقال: «العين ناد كبير على كل المستويات المحلية والخليجية والآسيوية بقيادته الرشيدة والحكيمة، والتي لا تألو جهداً في توفير كل ما من شأنه أن يضيف الكثير للنادي ويساعد فرقه المختلفة على تحقيق البطولات والإنجازات، علاوة على أن فريق الكرة الأول صاحب بطولات وإنجازات على المستويين المحلي والخارجي. والمدرب الكرواتي زلاتكو داليتش ولاعبوه لا تنقصهم خبرة المباريات الآسيوية ويحظون بكل الاهتمام والرعاية من المسؤولين في النادي، وقد أصبح قريباً وقاب قوسين أو أدنى من تحقيق الحلم القاري للمرة الثانية في تاريخه المرصع بكل أنواع البطولات».

وزاد السويدي قائلاً: «يؤدي فريقنا مباراته الأولى أمام منافسه لوكوموتيف الأوزبكي على أرضه في استاد هزاع بن زايد، وهي من الأهمية بمكان ويعول عليها الجميع كثيراً ويتمنون الخروج منها بنتيجة إيجابية حتى يستطيع الفريق المضي قدماً في مشواره، بكل نجاح وبلوغ الأدوار النهائية وهو قادر على حسمها ومواجهة هذا التحدي بقوة خاصة أنه مدجج بمجموعة كبيرة من العناصر صاحبة المستوى الفني الرائع على صعيد اللاعبين المواطنين والأجانب الذين يتمتعون بالخبرات الدولية، من بينهم سبعة ضمن قائمة منتخبنا الوطني الأول والبرازيليين دوجلاس وكايو والكولومبي أسبريلا والكوري الجنوبي لي ميونج. العين فريق متكامل وهناك مؤشرات تدل على أنه سيواصل مشواره حتى المحطة الأخيرة». وتابع: «أعتقد أن كل الساحة الرياضية في الدولة ستقف خلف فريقي العين والنصر ودعمهما في هذه المرحلة من البطولة الآسيوية «الأم» سعياً لبلوغ أعلى المراحل، وندرك تماماً أن فوزهما معاً سيضعهما وجهاً لوجه في المربع الذهبي ووقتها سنضمن وصول أحدهما للمباراة النهائية، ولن يكون هنالك خاسر وهو إنجاز يحسب للكرة الإماراتية نتمنى أن يتوج بالفوز بكأس البطولة، وجماهير العين لا تحتاج إلى دعوة وهي دائماً خلف الفريق، ونأمل أيضاً وقوف بقية جماهير الأندية مع فريقي العين والنصر ومساندتهما حتى يحققا ما نصبو إليه».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا