• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

سان جيرمان قد يكون الضحية الجديدة

ميسي يبحث عن لحن «السيمفونية الخامسة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 أبريل 2015

محمد حامد (دبي)

يخشى الفرنسيون على ممثلهم في دوري الأبطال «باريس سان جيرمان» من حالة التوهج التي يمر بها ليونيل ميسي، والذي وصل في المباراة الأخيرة للبارسا أمام فالنسيا للهدف رقم 400 في مسيرته الكروية، مما يجعله يتطلع إلى بدء المئوية التهديفية الخامسة، أو «السيمفونية الخامسة» بهدف في مرمى الفريق الباريسي، فضلاً عن تطلعه لإضافة المزيد من الأهداف في دوري الأبطال للانفراد بصدارة الهدافين في البطولة القارية على مدار تاريخها، حيث يملك في رصيده حالياً 75 هدفاً متساوياً مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

من جانبه، رصد موقع «الهدف» الفرنسي بعداً آخر، ودافعاً إضافياً لتألق ميسي أمام البي إس جي في موقعة الليلة، فأشار إلى أن الحكم النرويجي سفين أودفار موين سوف يتولى إدارة المباراة التي تقام في «كامب نو»، وهو مصدر تفاؤل للنجم الأرجنتيني وهداف البارسا ميسي، فقد سبق للحكم النرويجي أن أدار مباراة الفريق الكتالوني أمام باير ليفركوزين والتي انتهت بسباعية منها 5 أهداف لميسي، وهو رقم تهديفي مميز في مباراة واحدة بدوري الأبطال. وأقيمت المباراة المشار إليها والتي شهدت تسجيل ميسي خماسية في مرمى الفريق الألماني في مارس 2012، كما أدار الحكم النرويجي موقعة البارسا أمام أياكس في سبتمبر 2013 وشهدت فوز الفريق الكتالوني برباعية، مما يجعله مصدراً للتفاؤل لنجوم البارسا.

من ناحيتها، أشارت صحيفة «سبورت» الكتالونية إلى أن ميسي يستحق أن ترصد له كل ما يتعلق بأهدافه الـ 400 التي أحرزها في مسيرته الكروية مع البارسا، تمهيداً لدخوله المئوية الخامسة أمام الفريق الباريسي، حيث يبحث النجم الأرجنتيني عن بداية سيمفونية المئوية الخامسة، والمصادفة أن يكون ذلك أمام البي إس جي، وفي الكامب نو، كما أن ميسي يمر بحالة جيدة، مما يوفر له كافة دوافع التألق.

الصحيفة الكتالونية رصدت أهداف ليو الـ 400 بطريقتها الخاصة ومن كافة الزوايا، فأشارت إلى أن شهر مارس هو أكثر الشهور غزارة تهديفية بالنسبة له، فقد سجل 58 هدفاً، كما أن أهدافه الـ 400 توزع بواقع «خماسية واحدة» و4 سوبر هاتريك، و27 هاتريك، و80 ثنائية، و138 هدفاً فردياً، وسجل هذه الأهداف في 250 مباراة من بين 471 مباراة خاضها، وخلال المباريات المذكورة فاز البارسا في 217 وتعادل في 24 وتلقى 9 هزائم. أما عن أكثر الحراس الذين سجل ميسي في مرماهم فيأت إيكر كاسياس حارس الريال في المقدمة، فقد سجل في مرماه 17 هدفاً، و16 في دييجو ألفيس منها 9 حينما كان حارساً لفالنسيا، و7 مع ألميريا، وفيما يتعلق بأكثر الأندية التي اهتزت شباكها بأهداف ميسي فهي على الترتيب أتلتيكو مدريد 23 هدفاً، ثم إشبيلية 22، والريال 21.

وفي التصنيفات الأخرى لأهداف ميسي الـ 400 فقد سجل 317 بالقدم اليسرى، و64 باليمنى، و17 رأسية، وهدف باليد، وآخر بالصدر، والمفاجأة في الأرقام السابقة أنه سجل عدداً لا بأس به بالرأس على الرغم من أنه لا يجيد هذه المهارة في ظل قصر القامة «نسبياً» كما أنه أحرز 64 هدفاً بالقدم اليمنى وهو الذي لا يستخدم سوى اليسرى. أما عن توزيع الأهداف على البطولات، فقد سجل 278 هدفاً في الليجا، و75 في دوري الأبطال، و32 في كأس الملك، و10 في سوبر إسبانيا، وهدف في سوبر أوروبا، ورباعية في مونديال الأندية، ليصبح المجموع 400 هدفاً في 471 مباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا